صناعة السفن الخشبية بعزبة البرج المصرية ..أسرار متوارثة ومكاسب غير معلنة

الاثنين 27 ديسمبر 2010 - 06:08 مساءً

صناعة السفن الخشبية بعزبة البرج المصرية ..أسرار متوارثة ومكاسب غير معلنة

صناعة السفن الخشبية بعزبة البرج المصرية ..أسرار متوارثة ومكاسب غير معلنة

جلس الحاج صلاح على سلم أسفل مركب خشبي في مراحله الأولى للبناء وبجواره اثنين من أطفاله لم يتجاوز عمرهما التاسعة والعاشرة يرقبنا حركته الخفيفة في تثبيت أخشاب هيكل مركب صيد من النوعية التي تخرج لصيد الأسماك بالسواحل الدولية.
ويقول الحاج صلاح عبد الفتاح الذي يعمل في هذه الصناعة منذ 40 عاما أنه يحاول أن يعلم أبنائه أسرار هذه المهنة التي تحتفظ وتشتهر بها عزبة البرج القرية الصغيرة بدمياط شرقي دلتا مصر.
ويعتقد الحاج صلاح أن لهذه المهنة أسرارا والتي لا زال أبناء هذه القرية يتوارثونها دون أن يسمح لأحد من خارج القرية بمعرفتها فلا يوجد غريب واحد داخل القرية التي يعمل 80 في المئة من سكانها البالغ عددهم نحو 10 ألاف نسمه في الصيد أو مهن تتصل به.
ويحرص مصنعي هذه السفن على إتقان عملهم ومراعاة عدم وجود أي خطأ خلال مراحل عملية التصنيع التي تتم جمعيها بشكل يدوي .
ويقول صلاح عبد الفتاح: بناء السفينة يخضع لنسب في الطول والعرض والارتفاع يجب أن يكون العاملين بها على خبرة كبيرة .. هنا سر المهنة الذي  يعطيه الأجداد للأبناء و الأحفاد.
ويضيف أن نسيان مسمار واحد في العمود الفقري 


مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات