لقمة العيش

الجمعة 22 يناير 2010 - 09:25 مساءً

لقمة العيش

لقمة العيش

في مجتمعات الرفاهية والتحرر الزائد ، لايهتم كل إنسان سوي بنفسه ، وتكون المشكلة الرئيسية في حياة الناس هي الشعور بالوحدة وافتقاد الحب وضعف الروابط الإنسانية ، ولذلك تدور أدبيات تلك المجتمعات حول معاني ( الحب الضائع والتواصل المفقود و الاغتراب ) ، وهي معاني ذاتية تخص الفرد ولا تحفل كثيرا بالآخرين .

ولأن أدباءنا اعتادوا السير علي خطي الأدب الغربي فهم يكررون نفس المعاني والمفاهيم في كتاباتهم ، دائما ينظر أبطالهم داخل الذات ويحللون كل ما يشعرون به ويضخمون كثيرا مشكلتهم الفردية الترفيه وكأنها مشكلة قومية ، مما يشعر القارئ بالرغبة في التثاؤب والملل والانفصال عما يقرأ وعدم التعاطف ، ثم يلقي بالكتاب جانبا وهو يقول ( عالم فاضية )

لمشكلاتنا طبيعة مختلفة تماما ،إنها مشكلات ( لقمة العيش ) وتحمل مسئولية أسرة وأولاد في مجتمع يعاني ويئن ، نادرا ما نفكر ـ رجالا ونساء ـ في أنفسنا ، ولا تعطينا المهام المتتالية والرغبة في الإنجاز تلك الفرصة الرومانسية لتأمل المشاعر وتقييمها ، لأن التفكير فيمن نعول له الأولوية المطلقة .

لقمة العي 


مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات