دروس رمضانية .. الصبر

الخميس 30 يونيو 2016 - 12:21 مساءً

دروس رمضانية .. الصبر

الصبر

رمضان شهر الصبر كما أسماه الرسول صلى الله عليه وسلم، وروى ابن عباس في حديث عن النبي إنه قال “صوم شهر الصبر، وثلاثة أيامٍ من كل شهر، يذهبن وَحَرَ الصدر” فهو سمي شهر الصبر لما فيه من منع النفس عن الطعام والشراب والشهوات.
 
وجميع العبادات والنوافل تحتاج إلى الصبر ليقوم بها الفرد بأفضل حال، فقيام الليل وقراءة القرآن وإطعام الطعام والذكر والدعاء والتوبة والاستغفار كلها طاعات تحتاج إلى صبر، وأيضا السلوكيات والامتناع عن المعاصي وحفظ اللسان عن الكذب والغش واللغو والسب والنميمة وغض البصر وغيرها في حاجة إلى جهاد النفس والصبر لمنعها عن ارتكابها.
 
وفي الصيام أنواع الصبر الثلاث وهي الصبر على طاعة الله، وعن معصية الله، وعلى أقداره سبحانه وتعالى حسبما يقول الإمام ابن رجب الحنبلي في كتابه لطائف المعارف، موضحا أنه على طاعة الله؛ لأن الإنسان يصبر على هذه الطاعة ويفعلها، وصبر عن معصية الله سبحانه؛ لأنه يتجنب ما يحرم على الصائم ويترك شهواته لله.
 
وقد أمر الله بالصبر وأثنى على الصابرين، وأخبر أن لهم المنازل العالية والكرامات الغالية في آيات كثيرة من القرآن، وأخبر أنهم يوفون أجرهم بغير حساب قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون)، وكذلك قال تعالى (استعينوا بالصبر والصلاة) وغيرها من الآيات القرآنية التي تحث على الصبر.
 
وأوضح أن النوع الثالث وهو الصبر على أقدار الله تعالى؛ لأن الصائم يصيبه ألمٌ بالعطش والجوع والكسل وضعف النفس، موضحا أنه لهذا كان الصوم من أعلى أنواع الصبر؛ لأنه جامعٌ بين الأنواع الثلاثة، وقد قال الله تعالى (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ).
 



مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات