دروس رمضانية .. قيمة الوقت

الثلاثاء 14 يونيو 2016 - 03:44 مساءً

دروس رمضانية .. قيمة الوقت

دروس رمضانية .. قيمة الوقت

مع تغير نظام اليوم الطبيعي للأفراد في الصيام يرتبك البعض ولا يعرف كيف ينظم وقته بين العمل والعبادات أو ترتيب المنزل وإعداد الطعام بالنسبة للمرأة، فتكون الحاجة ليس لجدول وإنما لترتيب الأولويات وتخفيف المجهود بسبب إرهاق الصيام.
 
ولعظم أهمية الوقت أقسم الله به وذكره في آيات كثيرة في القرآن الكريم فقال تعالى (والعصر* إن الإنسان لفي خسر* إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)، ولهذا فرأس مال المسلم في دنياه هو الوقت، فاليوم أو الساعة التي تمضي من عمر الإنسان لا يمكن تعويضها أو إعادتها لهذا على المسلم أن يدرك قيمة الوقت.
 
فالزمن مقدرا بأجل معين وعمر محدد لا يمكن أن يقدم أو يؤخر وقيمته في حسن إنفاقه فيجب على الإنسان أن يحافظ عليه ويحسن استعماله وأين يقضيه وكيف؟، وأعظم الأعمال التي يصرف بها الإنسان وقته هي طاعة الله فهو الوقت الذي لن يندم عليه أبدا.
 
وفي شهر رمضان يجب على المسلم أن يستغل أوقاته في هذا الشهر الكريم أفضل استغلال وألا يضيعه فيما لا ينفع، ففضل رمضان لا يكمن في نهاره فقط لذلك كانت أفضل الليالي في العام كله في العشر الأواخر منه، ويجب على الصائم بعد الإفطار ألا يترك الإنسان نفسه للكسل فعليه أن يستثمر وقته.
 
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم “اغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتكم قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل عملك، وحياتك قبل موتك”، وقال أيضا “لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال، عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل فيه”.
 



مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات