"إثيوبيا تفتعل أزمة جديدة".. خبير موارد مائية يكشف مخاطر تفريغ سد تاكيزي

الاثنين 07 يونيو 2021 - 10:54 صباحاً

"إثيوبيا تفتعل أزمة جديدة".. خبير موارد مائية يكشف مخاطر تفريغ سد تاكيزي

"إثيوبيا تفتعل أزمة جديدة".. خبير موارد مائية يكشف مخاطر تفريغ سد تاكيزي


اسماعيلية اونلاين :

حذرت وزارة الري والموارد المائية في السودان، المواطنين من احتمال ارتفاع مناسيب المياه في نهر عطبرة، عقب إعلان إثيوبيا تفريغ سد تاكيزي أمس وفقًا للوكالة السودانية الرسمية.

وقال الدكتور عباس شراقي، خبير الموارد المائية وأستاذ الجيولوجيا بجامعة القاهرة، إن هذا التفريغ هو خطوة فنية تتم في مثل هذا الوقت من كل عام (منتصف مايو إلى منتصف يونيو) استعدادًا للموسم الجديد، موضحًا أن هذا العام يزداد حجم التفريغ نتيجة توقف سد تاكيزي عن توليد الكهرباء فترة اعتداء الجيش الفيدرالي على إقليم تيجراي الذي يضم منطقة السد وقصف محطة الكهرباء، ما أدى إلى زيادة مخزون البحيرة بالمقارنة بالعام الماضي.

وأضاف شراقي في تصريحات صحفية، أنه من الواضح من الصور الفضائية، زيادة سعة بحيرة السد إلى 9 مليارات متر مكعب ومن المتوقع تفريغ حوالي 2 مليار متر مكعب.

وتابع خبير الموارد المائية، أن السودان تضم 3 سدود على نهر عطبرة الذي يمد النيل بحوالي 11 مليار متر مكعب هي أعالي عطبرة وستيت وخشم القربة، بإجمالي تخزين 4 مليارات متر مكعب.

ولفت إلى انفراد إثيوبيا بقرارات التشغيل والتفريغ دون إخطار السودان بوقت كاف، ما يؤدي إلى ارتباك في تشغيل السدود السودانية ويعرض السكان الذين يعيشون على النهر للخطر، مضيفًا أن ما يحدث أزمة جديدة بطلتها إثيوبيا، بالإضافة إلى مماراسات أديس آبابا غير المسئولة تجاه دول الجوار منها السودان وكينيا والصومال، وحاليًا مع مصر في أزمة سد النهضة.

بيع واشتري اللى نفسك فيه