اختراق عالم أجهزة التجسس في مصر

الخميس 21 نوفمبر 2013 - 04:03 مساءً

اختراق  عالم أجهزة التجسس في مصر

صورة ارشيفية

 تجول في شارع عبد العزيز.. تخرج بقلم تجسس بـ300 جنيه
 أحد البائعين: الصيني رخيص ويؤدي الغرض.. والأسعار من 200 إلي 2500 جنيه
مراقبة الزوجة والزوجة.. تسريب أفلام السينما.. أهم استخدامات الأجهزة
 خبير قانوني: العقوبة السجن عاما.. وقد تصل للإعدام لو أصبحت قضية تجسس
أصبح امتلاك جهاز تجسس والتصنت أسهل شئ الآن.. فقد انتشرت مؤخرا مواقع عديدة لبيع تلك الأجهزة.. كما أن إخفاءها أصبح يسير جدا.. وخصوصا بعد أن أصبحت تلك الأجهزة الصينية صغيرة الحجم جدا أو على هيئة أشياء نستخدمها في حياتنا.. وقد أدت حالة الانفلات الأمني في العامين الماضيين إلي دخول العديد من تلك الأجهزة الأراضي المصرية.. ويوميا نسمع عن القبض على أحد المسافرين ومعه بعض تلك الأجهزة.. ولكن هذا لا يمنع أن العديد من تلك الأجهزة تسللت إلي الأراضي المصرية.. ومن الممكن شراءها من المنزل..
"محيط" تخترق هذا العالم وتحاول الوصول إلي بائعي ومشتري تلك الأجهزة.. ومعرفة الحالة القانونية لها...
* كيفية الحصول على أجهزة التجسس
إذا أردت أن تشتري جهاز تجسس فما عليك إلا أن تعلن عن ذلك على الانترنت، أو أن تكتب في جوجل أجهزة تجسس وتنصت في مصر، سوف تجد العديد من الإعلانات والمواقع أو المنتديات، وصفحات الفيس بوك المخصصة لذلك، ومنها صفحة " كاميرات مراقبة و تجسس وأدوات حماية شخصيه للبيع فى مصر"، والتي ستجد فيها العديد من إعلانات بيع تلك الأجهزة مرفقة بأرقام تليفونات، ومنها إعلان عن بيع ماوس كمبيوتر يحتوى على ميكروفون حساس يستخدم للتصنت بواسطة شريحة تليفون، وشكله طبيعى جدا كأى ماوس كمبيوتر , ولكن هذا الماوس يوضع داخلة شريحة جوال،  وعند اتصالك برقم هذه الشريحة يتم فتح الخط أتوماتيك وتشغيل لاقط الأصوات فيمكنك سماع كل ما يدور بالمكان الموضوع به، ولا يصدر أى صوت أو أى إضاءة عند اتصالك برقم الشريحة داخلة وبالتالى لا يلفت نظر اى شخص موجود بالمكان
وهناك إعلان آخر عن بيع كاميرا مراقبة صغيرة جدا مخفية داخل ساعة حائط تقوم بتسجيل فيديو صوت وصورة . (وتصوير ليلى) . مزودة بذاكرة داخلية مساحة 32 جيجا، الساعة مزودة ببطارية داخلية يتم شحنها بواسطة الكهرباء (أو بواسطة يو اس بى الكمبيوتر) مدة عمل البطارية بعد الشحن يوم كامل
كما يوجد موقع" رحال" لبيع الأجهزة الأمنية، وشعاره " بضاعة فريدة.. أسعار منافسة" وبه العديد من أجهزة التصنت وعلى كل الأشكال، بداية من علبة الكانز إلي الساعة والميدالية.
وهناك جروب آخر اسمه " جميع أجهزة المراقبة و التتبع فى مصر" لبيع تلك الأجهزة بجانب بيع الأسلحة والصواعق، بجانب صفحة أخرى اسمها " أجهزة تجسس" وبها رقم التليفون والعروض.
* شارع عبد العزيز تجدوا ما يسركم
إذا تجولت في شارع عبد العزيز ربما تخرج بجهاز تجسس، ولكن بشرط أن تكون على معرفة بأحد البائعين هناك، حيث أن تلك الأجهزة لا تظهر مثلها مثل الموبايلات، وربما تجد أحد سماسرة الشارع الذين يحاولون جذب الزبائن للمحلات يعرض عليك ولكن بشكل "هزار" ولكن لو وثق فيك فسيتحدث بصراحة بأنك من الممكن أن تشتري جهاز ورخيص وهذا ما حدث معي وعرض عليّ جهاز بـ300 جنيه ولكن بدون أن أراه المهم أن أجهز فلوسي أولا ويأخذها ثم يأتي بالجهاز، ولكن عدم الثقة في تجار الشارع منعت تلك الخطوة.
وعن طريق بائع معرفة في الشارع تحدثت معه وعرفت منه بعض المعلومات.. حيث قال: هناك بعض الأجهزة تباع هنا، ولكن ليست بالكمية التي يتحدثون عنها، وهي تأتي إما عن طريق الصين، فأحد المستوردين يستطيع أن يأتي بها خفية، أو من الدول العربية وخصوصا السعودية، أو عن طريق الحدود، وتكون صينية أيضا لانخفاض سعرها، وأكثر المشترين شباب وتكون حجتهم أنهم يستخدموها في تسجيل المحاضرات أو تسجيل الأفلام الحديثة من السينما مثلا، وأعرف أن هناك من يتصنت على زوجته مثلا، أو في أشياء أخرى، فالبائع ليس له علاقة بهوية المشتري، مثل بائع السلاح لا يهمه أن يعرف أن مشتري السلاح يشتريه من أجل حمايته أم من أجل جريمة، المهم المكسب لديهم، وأكثر الأجهزة المنتشرة هي القلم والساعة، ولكن القلم بشكل أكبر، والأسعار ليست عالية فمن الممكن أن يصل السعر من 250 إلي 500 جنيه، وممكن تكون أجهزة متقدمة أكثر فيصل سعرها إلي ألفين جنيه.
* محاولة شراء عبر الهاتف
حاولت أن أجري محاولة أخرى للشراء عن طريق التليفونات الموجودة في الإعلانات على الفيس بوك، ووجدت أحد الأشخاص يعرض أكثر من رقم تليفون، وعند الاتصال بها جميعها تجد أن الأرقام كلها مغلقة، ولكن بعد دقائق اتصل بي نفس الرقم الذي اتصلت به..
تحدثت معه بخصوص الإعلان وأني أريد جهاز ولكن سعره رخيص، حاول معرفة الاسم والمهنة فقلت له أني مازلت طالبا، فقال لي ما الذي تريد أن تدفعه، فقلت له لا أعلم الأسعار فقال لي من الممكن أن تدفع 200 جنيه أو 2500 جنيه أو أكثر، حسب اختياري وحسب الشكل وحسب الإمكانيات ومدة التسجيل، وقد كان حذرا جدا في الحديث، فسألته إن كان هناك جهاز ألماني فأكد أن كله صيني، لأن الأجهزة المستوردة من أماكن أخرى أو من أوروبا بالتحديد غالية، ولكن الصيني "تقفيل" جيد وبنفس الإمكانيات وتؤدي الغرض، وأكد أني عندما أجهز المبلغ وأعرف ما الذي أريده بالضبط سنتقابل مؤكدا أن مكانه في جسر السويس، وطلب مني أن أرسل له رسالة على الهاتف عندما أكون جاهزا، وانتهت المكالمة.
* الشركة الصينية
معظم تلك الأجهزة تأتي من شركات صينية أهمها شركة " Shenzhen "Electronics وهي شركة متخصصة في التجارة الالكترونية بشكل عام، وخصوصا أجهزة المراقبة وكل ما يخص الأجهزة الأمنية والمخابرات مثلما تعرف نفسها على صفحتها، ومقرها مدينة "شنزين" الصينية، والتعامل معها من خارج الصين يكون عن طريق موقعها الالكتروني الذي تعرض عليه منتجاتها المختلفة والأسعار، وتصدر لجميع أنحاء العالم، وتضع أرقام تليفوناتها وبريدها الالكتروني على الموقع من أجل التعامل مع خلالها، وتعرض جميع منتجاتها تحت مسمي كاميرات مراقبة.
* من يستخدم أجهزة التجسس؟
من واقع الحالات التي تم الكشف عنها نستطيع أن نعرف من يستخدم تلك الأجهزة.. بداية من الأبعاد السياسية وهو ما اتضح من خلال الكشف عن أجهزة تتجسس على مكتب النائب العام السابق المستشار طلعت عبد الله، وهناك بعض الشباب يستخدمون تلك الأجهزة من أجل تصوير أحدث أفلام السينما وتسريبها على مواقع الانترنت، وهناك من يستخدم تلك الأجهزة للتجسس على زوجته، والعكس أيضا فهناك بعض الزوجات تتجسسن على أزواجهن.
ولكن في بعض الأحوال نجد من يستخدم تلك الأجهزة في حالات أكثر قذارة، فقد تم إلقاء القبض على طبيب بمنطقة الوراق بالجيزة، وذلك بعد اكتشاف أنه يزرع كاميرات تصوير صغيرة أعلى سرير غرفة الكشف ، ثم يطلب من السيدات والمرضى خلع ملابسهن للكشف عليهن، وبعد تصويرهن وانصرافهن من العيادة يتصل بهن ويخيرهن بين فضحهن أو ممارسة الرذيلة معهن، وتبين أن المتهم قام بالتعدي على 17 سيدة وفتاة بالعيادة وتصويرهن أثناء ممارسة الرذيلة معهن ، وبعد مداهمة الشرطة للمكان عثرت داخل العيادة على كمية من الـCD و2 لاب توب وكاميرات التصوير المستخدمة فى الجريمة.
وزوج آخر يعمل مهندس بالإسكندرية قام بتصوير زوجته في ليلة الدخلة بدون علمها, وباع مئات النسخ من الشريط بمائة جنيه مصري للنسخة الواحدة ، واكتشفت الزوجة الأمر عندما توجهت لشراء بعض احتياجات المنزل من سوبر ماركت بالمنطقة وفوجئت بشخص يقوم بالتحرش بها ، نهرته وصفعته وهددته بإخبار زوجها فكانت إجابته التي وقعت عليها كالصاعقة بأن زوجها صورها فيديو ليلة الدخلة وباع لهم الشريط.
* أشكال الأجهزة
لم يعد استخدام تلك الأجهزة بصعوبة.. حيث أصبحت في أحجام وأشكال يصعب كشفها.. ومنها أزرار القميص، فيتم وضع الجهاز بحجم الزرار، وهناك "توكة" الشعر للبنات، كما يوجد القلم الذي يصور ويسجل بسهولة، أو أن يكون على شكل حلق صغير، أو خاتم، أو ساعة معدة للقيام بتلك المهمة، بجانب شكل ميدالية المفاتيح أو ولاعة السجائر، أو منبه، ووصلت الحكاية إلي أن يكون هناك جهاز على شكل مرآة، كما توجد أجهزة توضع في النظارات بحيث أن من يراك يرتدي النظارة لا يشعر بأنك تتجسس عليه أو تصوره، كما يوجد جهاز صغير يتم وضعه على " الكرافتة"، كما دخل مصر مؤخرا جهاز التصنت الذكي TWO WAY، وهو جهاز تصنت صغير الحجم تقريبا اصغر من حجم علبة الكبريت و وزن الجهاز لا يتعدى 23 جرام في أي مكان وأي وقت وصوت في منتهى الدقة والنقاء ويلتقط أدق الأصوات في كل اتجاه ويعمل لمدة 3 أيام متواصلة، ويقوم بالاتصال بك عند سماع أي صوت بجواره دون الاتصال به أنت وبه تكنولوجيا عالية جدا، وحتى الحزام أصبح يعلق به جهاز صغير من أجل التجسس.
* التجسس على التليفونات
هناك طرق عديدة للتجسس على التليفونات.. وذلك عن طريق الميكروفون الليزري ويستعمل في عمليات التصنت على المكالمات الجارية في الغرف المغلقة، إذ يتم توجيه أشعة ليزر إلى نافذة من نوافذ تلك الغرفة ولا تقتصر فعالية هذا المايكروفون الليزر على تسجيل الحوار الدائر في الغرفة بل يستطيع اقتناص أي إشارة صادرة من أي جهاز الكتروني في تلك الغرفة، هذا بجانب جهازTX حيث أن بهذا الجهاز لم تعد هناك ضرورة للمخاطرة وزرع جهاز إرسال صغير داخل هاتف يراد التنصت عليه لأنه يمكن بواسطة هذا الجهازTX الدخول إلى خط الهاتف الصغير من بعيد دون أن يشعر أحد بذلك كما يستطيع تحويل الهاتف الموجود في الغرفة إلى جهاز إرسال ينقل جميع المكالمات التي تجري داخلها حتى لو كان ذلك الهاتف مقفولا فهذا الجهاز يستطيع تكبير وتضخيم الذبذبات الضعيفة التي يرسلها الهاتف في حالته الاعتيادية، فيسجل جميع المحادثات الجارية في الغرفة مع غلق الهاتف وعدم استعماله, ولكي يدخل هذا الجهاز إلى أي خط هاتف يكفي إدارة الرقم لذلك الهاتف وعندما يرد يعتذر بالرقم خطأ ويتم كل شيء، هذا بجانب أنه استطاعت شركة ألمانية اسمها (Rode&Schwarz) أن تطور نظام أطلقت عليه اسم(IMSI-Cather) استطاعت من خلاله التغلب على الصعوبات في رصد جميع الإشارات من هذه الهواتف وقلبها إلى مكالمات مسموعة إضافة إلى قدرة تحديد موقع الهاتف حتى وإن كان مغلقا بالتماس الحراري مع البطارية الموجودة فيه وكذلك قدرة تعقب موقع المكالمة بدقه وفي موقعها.
* أخطر 10 أجهزة للتجسس
هناك العديد من الأجهزة ولكن أخطرها وأهمها 10 أجهزة معروفة على مستوي العالم وهي كالتالي:
1- جهاز التصوير الليلي والتسجيل الصوتي من نوع The Panther Handheld مثلاً قادر على تسجيل الفيديو حتى في أصعب ظروف الإضاءة المنخفضة، وهو قادر على التسجيل لساعات طويلة بفضل دمجه لبطارية من نوع "ليثيوم"، كما يدعم بطاقة ذاكرة بسعة 2 جيجابايت، تتسع لـ8 ساعات فيديو.
2- كاميرا Peephole Door
تشبه كاميرا Peephole Door ثقب الباب، وهو ما يجعل اكتشافها أمراً مستحيلاً، حيث لن يخطر ببال أحد أنك تراقبه وهو يقترب من باب منزلك.
3 - ساعة Secret Agent
ومن كاميرات المراقبة المبتكرة تلك التي تأتي داخل منتجات تقنية أخرى، فمثلاً تتوفر قاعدة لوضع جهاز "آيبود" وبداخلها كاميرا، كما أن بعض الساعات تخفي كاميرات مثل ساعة Secret Agent والتي زوّدت بذاكرة تتسع لـ16 ساعة تسجيل فيديو بدقة عالية تصل إلى 640x480.
4- كاميرا على شكل ولاعة
ومن الكاميرات العجيبة نوع من الكاميرات تأتي على هيئة ولاعة "Zippo" المشهورة، وهي مزوّدة بذاكرة 4 جيجابايت، تصوّر فيديو بالنمط DVR بدقة 640x480، وبمعدل 30 إطار بالثانية، وتستطيع تصوير 100 دقيقة بشحن البطارية لمرة واحدة فقط.
5- USB Keychain
تستطيع سلسلة المفاتيح من نوع USB Keychain تسجيل الصوت لأكثر من 40 ساعة متواصلة، وهي مزوّدة بذاكرة فلاش بسعة 2 جيجابايت، ولن تلفت الأنظار أبداً خلال التسجيل نظراً لتصميمها الذي يجعل من الصعوبة بمكان تمييزها عن باقي السلاسل.
6- قلم للتسجيل
قلم Digital Pen Voice/Memo Recorder، ليس كباقي الأقلام، حيث يستطيع تسجيل الصوت لمدة 7 ساعات، وتصوير الفيديو بجودة عالية لمدة ساعتين، وتتسع الذاكرة المدمجة في القلم وهي بسعة 4 جيجابايت لـ20 ساعة تسجيل.
7- النظارة الجاسوسة
نظارة DVR Spy Sunglasses والتي تحتوي عدساتها على كاميرا رقمية تمكّن من يضع النظارات من تسجيل كل ما يدور أمامه بالفيديو الملون والصوت، وبشكل خفي كلياً لا يخطر ببال أحد.
8- قبعة LawMate
قبعة LawMate تحتوي أيضاً على كاميرا خفية قادرة على تسجيل الفيديو بلمسة زر واحدة عند إطار القبعة، ليتسنى للمستخدم تصوير ساعتين كاملتين من الفيديو عالي الدقة.
9- جهاز Recon
قد يبدو جهاز Recon كجهاز تنقية هواء عادي، إلا أن له وظائف أخرى حيث يخبئ بداخله كاميرا قادرة على التصوير بدقة عالية، حيث يتضمن ذاكرة 2 جيجابايت وبمقدوره قراءة وصلة USB أو بطاقة SD. ويقدم الجهاز العديد من أنماط التسجيل بما يتناسب مع احتياجات العميل الأمنية.
10- ربطة العنق للمراقبة
تعتبر ربطة العنق أحد عناصر الأناقة الرجالية، ولكن احترس منها فقد تكون عبارة عن جهاز تجسس كما هي الحال مع هذا الجهاز الذي يخبئ كاميرا 450 TVL عالية الدقة بعدسات 3.3 ميليمتر، بالإضافة إلى دعمه مايكروفون لتسجيل الصوت
* الوضع القانوني
على كل من يستخدم تلك الأجهزة أن يعلم أنه معرض للسجن بسبب امتلاكه لها.. فيقول المستشار محمد حامد الجمل- رئيس مجلس الدولة السابق والخبير القانوني-: المادة 309 من قانون العقوبات لعام 1972 تنص على أنه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن عام كل من يقوم بتسجيل أو نقل أسرار وخصوصيات الأفراد واقتحام حياتهم الشخصية خلسة، هذا بجانب أن هناك خطورة على أمن البلد من دخول تلك الأجهزة وانتشارها بهذا الشكل، ويجب مضاعفة العقوبة، هذا بجانب أنه لا يعتد بأي تسجيلات إلا بإذن من النائب العام أو قاضي التحقيقات ويجب وجود أدلة جنائية، كما أن الأمور قد تصل إلي التجسس لصالح دول أخرى وفي هذه الحالة العقوبة قد تصل إلي الإعدام بسبب التعامل مع القضية على أنها قضية تجسس

مصدر الموضوع: شبكة الاعلام العربية






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات