الهيافة و التهييف .. و الاستغفال

الأحد 30 سبتمبر 2012 - 05:56 صباحاً

 الهيافة و التهييف .. و الاستغفال

محمود سلطان

 

ذكرتنى حكاية "تهجير" الأقباط من قراهم فى سيناء.. بقصة "مضاجعة الوداع" فى مصر.. وزواج "ملك اليمين" فى تونس وفى مصر أيضا.
قصة "تُفبرك".. ثم تنتشر خلال سويعات فى كل الدنيا: فيس بوك وتويتر وفضائيات.. فى سياق "التهييف العام" الذى يضرب كل ملفات وقضايا مصر لتناسب "مقاسها" فى معايير القوى الإقليمية "المحترمة".
"التهييف".. بات "ثقافة عامة".. ليمسى "سياسة عامة".. ولعلنا لم نبرح بعد ضجة "زواج الأطفال".. التى قيل إنه سيجيزه "الظلاميون" العاكفون الآن على كتابة الدستور.
التهييف.. ليس فقط "ممارسة" كما نراها رأى العين.. وإنما أيضا "سوس" ينخر فى عقول النخبة.. لا يحصنها ضد "الهيافة" وحسب وإنما يجعلها جزءا منها: يخترعها ثم يصدقها كـ"وحي" مُنزَّل من لدن "حكيم عليم".
 حكاية "تهجير الأقباط".. إذا تتبعنا أولها إلى آخرها.. لن تكون بدعا من سياسة "تهييف" العمل العام.. فالمسألة كانت قرارا قبطيا بعد صدور بيان من جهة "مجهولة" تنسب إلى التيار "الجهادي" يطالب الأقباط بترك سيناء.
لم يكن ثمة قرار جماعى بـ"طرد" الأقباط.. ولم يطلب منهم أحد ذلك.. ولم يحدث تهجير قسرى بمعناه الذى نتوقعه أو نتخيله بشأن مثل هذه العمليات "الإجرامية".. وإنما "ورقة" يمكن أن يكتبها أى أحد لاختلاق أزمة، مستثمرا الاضطراب الأمنى فى سيناء والمواجهات المسلحة بين الجيش وجماعات محسوبة على التيار الإسلامى "المتطرف".
القصة.. "هايفة" فى فحواها وفى مضمونها الحقيقي.. إلا أنها وظفت لاختطاف العقول "المتهيفة".. وامتطاء الملف القبطى كالعادة، على فضائيات مبارك والتى لم تتغير بحكم "السلالة" و"الجينات" الوراثية المخلقة داخل "أنابيب" أمن الدولة المنحل اسما لا حقيقة.. إذ عادت الانتهازية السياسية مجددا لتتاجر بقضايا الأقباط.. واستخدامها كـ"مطواه" لـ "بشلجة" الإسلاميين.. بعد أن فشلوا فى مواجهتهم بالشارع.
 المسؤول عن الكنيسة الأرثوذكسية بشمال سيناء نفى رسميا كل ما تردد بشأن "التهجير".. إلا أن "الانتهازيين" لا يزالون يصرون على تقديم "الفيلم الهندي" إلى نهايته!!
الموضوع "كبر" ليس بسبب "الحقيقة"، وإنما بسبب بيئة سياسية تتلذذ بـ"الهيافة".. وبـ"الاستغفال".. مبارك وضع "نطفتها" لينجب لمصر عصرا كاملا من "الهيافة".







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات