الحرية .. بين انضباط الإسلام وانحلال الليبرالية

الأحد 12 يونيو 2011 - 07:34 صباحاً

الحرية .. بين انضباط الإسلام وانحلال الليبرالية

الحرية .. بين انضباط الإسلام وانحلال الليبرالية

هل تحب أن ينشئ في بلدك حزب للمثليين ؟؟  هل تحب أن ترى العري والمجون في شوارع بلدك ؟؟ هل تحب أن ترى الخمور في ثلاجات الأكشاك والمحلات التجارية ؟؟
إذاً أن تسعى إلى حكم ليبرالي ...
نعم هذه هي الحقيقة التي لا يستطيع الليبراليون أن يخفوها .. فالليبرالية تعني الحرية المطلقة دون قيد ولا شرط سوى عدم الإضرار العام ، وهذا الشرط ما وضعوه إلا ليزيدوا الاحتقانات الداخلية بين أبناء الوطن الواحد ، لأن مصطلح الإضرار يتفاوت فهمه من شخص لآخر ، لأن العري عندنا كمسلمين حرام وعيب ويضر بالمجتمع ، أما عند الليبراليين موضة وفن ولا يضر بالمجتمع ، إذاً أين الضابط في وطن يعيش فيه أغلبية مسلمة وأقلية ليبرالية ؟؟
فمصر الآن تعيش أزهى عصور الحرية ، بل أنا أجزم أنه لا يوجد الآن دولة في العالم تتمتع بالحرية التي نعيش فيها ، ومع ذلك الضابط والوازع الديني عند الشعب بعده كل البعد عن الانحراف والانحلال ، فهذا الشعب المتدين بطابعه لا يؤثر فيه ليبرالية منحلة ، أو علمانية منفلتة ، وهذا التوقيت أكبر دليل على ذلك .
 ولكن السؤال هنا ، هل عند الحكم الليبرالي سيعطون الحرية للمسلمين في ممارسة ش 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات