الفساد في قطاع الاتصالات المصري

الاثنين 21 فبراير 2011 - 09:12 صباحاً

الفساد في قطاع الاتصالات المصري

الفساد في قطاع الاتصالات المصري

الفساد في قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات بدأ منذ انشاء هذه الوزارة الشؤم عام 1999 بكل رموزها بدءاً بتعيين أحمد نظيف وزيراً لهذه الوزارة آنذاك و اتخاذه طارق كامل مستشاراً له و انضمامهم الى لجنة السياسات بالحزب الوطني. و انتهاءاً بتنصيبه طارق كامل وزيراً لها بعد أن أصبح رئيساً للوزراء.

البداية كانت بدعة مبادرة الانترنت المجانية التي استخدمت تكنولوجيا متقادمة لم يعد يستخدمها العالم آنذاك و موردة من احدى الشركات الأمريكية الكبرى. تم صرف 2 مليار جنيه – أكرر 2 مليار جنيه - هباءاً لتلميع لجنة السياسات و تم تعيين شريف أحمد نظيف في مكتب تمثيل هذه الشركة بالقاهرة في منصب مدير رغم أنه كان حديث التخرج في ذلك الوقت. و تم تعطيل متعمد للجمعية المصرية للانترنت حتى يتم اخماد أى صوت معارض لما يحدث. الآن يعمل ابنه الثاني أيضاً في هذه الشركة (CISCO)

ثم انشاء شركة تي اي داتا TE Data التي تستنزف خزينة المصرية للاتصالات دون مسائلة و انشاء هيئة ايتيدا التي تحصل على مئات الملايين عن طريق اتاوة فرضتها وزارة الاتصالات دون وجه حق عن طريق نسبة مئوية من 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات