النقاب في مصر.. رمز للاحتجاج أم هوية جديدة؟

الأربعاء 14 يوليو 2010 - 11:03 صباحاً

النقاب في مصر.. رمز للاحتجاج أم هوية جديدة؟

النقاب في مصر.. رمز للاحتجاج أم هوية جديدة؟

إلى جانب انتشار الحجاب في صفوف النساء المسلمات في مصر، يلاقي النقاب فيها إقبالا متزايدا السنوات الأخيرة، خاصة من قبل الفتيات والشابات. ويفسر أندرياس ياكوبز، رئيس مكتب القاهرة لمؤسسة كونراد آديناور الألمانية، في حديث لدويتشه فيله، هذه الظاهرة الجديدة في المجتمع المصري "بأنها تعكس مواقف رافضة لما تروج له الدولة من مفهوم للإسلام"، فالحكومة المصرية تتبع تقليديا نهجا إسلاميا معتدلا.

لهذا فإن ارتداء النقاب، يعكس في نظر ياكوبز"أسلوبا جديدا في الحياة يتميز بالتشدد" الذي أصبح يشكل كما يقول "جزءا من هوية جديدة لفئة من المجتمع المصري." ثم يشير إلى أن ارتداء النقاب كاد يكون مجهولا تماما في مصر قبل سنوات، فيما انتشر في غضون بضعة أعوام في الشوارع المصرية. ويقول الخبير الألماني"عندما تقرر الفتيات والنساء في مقتبل العمر ارتداء النقاب، فإنهن يعبرن من خلال ذلك عن رفضهن للمنهج الديني المتبع تقليديا في بلادهن". من جهتها، ترى إيمان مندور، عضو مجلس أمناء مركز قضايا المرأة المصرية، في مقابلة مع دويتشه فيله، أن انتشار ظاهرة النقاب في الشوارع المصرية يعود بالدرجة الأولى إلى 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات