تعلم التعامل مع أخطائك

السبت 17 أبريل 2010 - 03:15 صباحاً

تعلم التعامل مع أخطائك

تعلم التعامل مع أخطائك

 

تعلم من أخطائك....استفد من الفشل في صعود سلم النجاح
جل من لا يسهو.... ليسبيننا معصوم... الاعتراف بالذنب فضيلة....
كن حكيما واعترف...رب ضارةنافعة....
طريق النجاح مكلل بالأخطاء.... 
كيف تبنِ شخصية تعترف وتستفيد منأخطائها؟!؟!؟
قدرتك على التعامل بصورة بناءة وفعالة مع الأخطاء والنكسات المؤقتةهي المهارة الذهنية التي تمكنك من الاستفادة من تلك الأخطاء.وأفضل طريقة للتعامل معالخطأ والفشل هو أن ندرك أن ذلك شرط لا غنى عنه لتحقيق النجاح..انظر إلى الفشل بأنهفرصة للتعلم والبدء من جديد... 
 
ولكن ما هي العقبة الكبيرة التي تحول دونالاستفادة من الأخطاء وتهوي بالإنسان إلى حضيض الفشل؟؟؟
الخوف من الفشل هو أكبرعقبة للنجاح بالنسبة لمعظم الناس. هذا الخوف هو الذي يتسبب في رؤية العالم من منظورسلبي وتخلق عقبات لا وجود لها في الواقع..ولهذا الخوف تأثير كبير في اتخاذالقرار
حيث نجد الكثير يستسلم قبل أن يبدأ...ونجد آخرين يعملون و
يبذلونبمستويات أقل من قدراتهم بسبب تخوفهم من تجربة مستويات أعلى والاكتفاء بماعندهم.
الارتكازة الرئيسية في التغلب على هذا الخوف هو في أن ندرك أنه منالمستحيل تحقيق نجاح دون فشل.
فالأخطاء تعتبر فرص ذهبية للتعلم فكلما أخطأتتعرفت على شئ جديد وتلافيت مسبباً للفشل.
والأمثلة متعددة في هذا المجال فنرى أنتوماس أديسون أجرى آلاف التجارب حتى انتهى به ذلك إلى اختراع المصباح الكهربائي, والمطاط الصناعي , والبيئات النباتية المختلفة, والتي غيرت في مجرى الحياة البشريةوترتبت عليها اختراعات أخرى ...
وعليك أن تتقبل الخطأ والفشل وأن تنظر إليهبمنظور إيجابي ..
هنالك درس في كل خطأ... ومن أجل ذلك فأنت مطالب بالاستفادة منجميع أخطائك.إما إذا تغافلنا عن أخطائنا ولم نستفد منها فلن نحرز أي تقدما ولن نحققغاياتنا..
ويمكنك من التغلب على الخوف من الفشل بالقيام بما تخاف منه مراراًوتكراراً ومحاولة معرفة نقاط الفشل بالتحديد وإيجاد حلول وبدائل لها أولاً بأول دونتجاهل أدنى فرصة للتفاقم وتتعقد.. فكيف يتم ذلك؟؟
من الأمور الواجب فعلها عندحدوث خطأ هو تحديد المشكلة أو الخطأ بوضوح. ثم اسأل نفسك ، ماذا حدث ، أو ما هيالمشكلة التي يتعين حلها؟ولا تنس تدوينها. فعندما تكتب هذه المشكلة على ورقة ،ستتمكن من رؤية أبعادها ومسبباتها بوضوح أكثر. ثم عليك أن تكون قادرا على فهمها بشكلأفضل ، وأنه سيكون من الأسهل بالنسبة لك إيجاد حل لها.
ثم يجب عليك تحديد كلالأسباب المحتملة لهذا الخطأ أو المشكلة؟
وبناءً عليه فأنت بحاجة إلى تحديد جميعالحلول الممكنة ، أو طرق التعامل معها. اسأل نفسك ، ما هي كل الأشياء المختلفة التييمكن أن أفعلها لتقليل فرص الخطأ ، أو في حل المشكلة التي نشأت؟ 
وامض قدما فيالمحاولة والتجربة لتفاجأ بأنك قد حققت ما تصبو إليه 
فالفكرة ستصبح حقيقةوالخيال سيتحول إلى واقع ملموس.
ختاماً أُلخِصُ أسطري السابقة بقول أن الخطأوالفشل جيدان !!! فبدونهما لن تكون هناك أي فرصة للنجاح ...فإن لم تكن هناك أخطاءًتصحح أو فشلاً يكلل بالنجاح فلا فرصة لاستخدام العقل ولا وجود للإنجازوالنجاح...
إذا كنت تريد أن تكون ناجحاً ، يجب أن تعتير أن كل فشل تواجهه عبارةعن تحدي من تحديات الحياة ، والقبول به باعتباره جزءا لا مفر منه لتنامي الخبرةوالتعلم ، ومن ثم تحويله لصالحك باذلاً شتى الوسائل الممكنة.





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات