مسالك النجاة من داء الإسراف

السبت 06 فبراير 2010 - 10:38 صباحاً

مسالك النجاة من داء الإسراف

مسالك النجاة من داء الإسراف

يقول الله عز وجل في (سورة الإسراء الآية 27): (إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا) في هذ الآية الكريمة توجيه وتحذير من الله عز وجل إلى هذه الأمة بالتخلي عن الإسراف والتبذير والتحلي بالاقتصاد والاعتدال في أمرها كله.
يريد الله سبحانه وتعالى من الإنسان أن يسلك في حياته مسلك الوسطية والاعتدال، وأن يتجنب طريق الإسراف.
- الإسراف في العبادة:
الإسراف في العبادة ليس من منهج الإسلام، بل المطلوب من المسلم أن يوازن بين عباداته وواجباته الدينية وما يتعين عليه الوفاء به من واجبات دنيوية من عمل وقيام بشؤون أسرته وأولاده ومجتمعه، ولهذا شرع الله تعالى لكل عبادة وقتاً محدداً حتى يتمكن الناس من القيام بكل الواجبات المنوطة بهم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن هذا الدين يسر، ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه، فسددوا وقاربوا وأبشروا ويسروا، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة".
- الإسراف في الطعام:
الإسراف في الطعام سلوك مذموم منذ الأزل، وقد ورد في الأثر أن البطنة تذهب الفطنة، وأن المعدة بيت الداء، والحمية رأس الدوا 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات