الجدار اللعين والفتوى الطنطاوية

السبت 16 يناير 2010 - 08:20 مساءً

الجدار اللعين والفتوى الطنطاوية

الجدار اللعين والفتوى الطنطاوية

بين يدي هذا المقال أذكر أنني ما رأيت الشيخ سيد أو استمعت إليه أو شاهدته في التلفاز في المحطات المحليه والعالمية إلا وترحمت على شيوخ الأزهر السابقين من أمثال الشيخ جاد الحق ، والشيخ شلتوت ، والشيخ عبد المجيد سليم وهذا من فضائل الشيخ سيد الملقب بــ " الإمام الأكبر " .

هذه واحدة أما الثانية فقد أشار إليها الكاتب فهمي هويدي بقوله " في مواقف عدة تبين أن شيخ الأزهر مستعد لأن يفعل اي شيء يطلب منه ، وأن يستجيب لأى توجيه يصدر عن الحكومة، ناسيا أنه الإمام الأكبر،. لكن ما أعرفه جيدا أن الرجل لم يخيب رجاء الحكومة أو أجهزة الأمن فيه، وإنما لديه من «المرونة» ما يجعله رهن الإشارة دائماً، ومستعد لتقديم أي خدمة لأولياء الأمر " .

أما الثالثة فهي أن كثيرين يخطئون الشيخ " الأكبر " في فتواه الجدارية الفولاذيه التي نسبها إلى مجمع البحوث ، ولا حق لهم في ذلك ؛ لأن الشيخ لو هاجم الجدار اللعين لحكم على نفسه بأنه شخص آخر غير الشيخ سيد طنطاوي ؛ فالرجل من أهم صفاته الراسخة في فتاواه ... كل فتاواه :

1- الحرص على مسايرة الحكام وإرضائهم ، وت 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات