هل تحـــترم نفسك ..

الأربعاء 18 نوفمبر 2009 - 01:56 مساءً

هل تحـــترم نفسك ..

هل تحـــترم نفسك ..

 

يقول سقراط: (اعرف نفسك)..
يمثل احترام الذات قضية بالنسبة للكثيرين. ومن المدهش كيف أننا نقبل بسرعة حكم الآخرين والنقص الخطير في إيماننا بأنفسنا.
وقد يكون تعريف احترام الذات أمرا صعبا فهو اكثر من مجرد الشعور الطيب تجاه الذات، التفاخر بالإنجازات أو حب الصورة في المرآة.
إن احترام الذات يتعلق بالطريقة التي نحكم بها على أنفسنا كم نساوي وهناك ميل لدى الناس بالنظر إلى المعادلة من الخلف فنحن نعتقد أن مظهرنا هو الذي يعزز المستوى من احترام الذات بينما في حقيقة الأمر أن احترامنا لذاتنا يكمن في قدرتنا على رؤية أنفسنا من منظار قيمتها.
إن الافتقار إلى احترام وتقدير الذات يؤثر على كافة مناحي الحياة في الفرد وهو أمر مخيف. إذا توقفنا عن حب أنفسنا فإن العالم يصبح مكانا مخيفا بالنسبة لنا. لذا فان على الجميع سواء كانوا مراهقين أو مراهقات أو بالغين، آباء، أمهات أو غيرهم أن يستعيدوا الثقة بأنفسهم ويحترموا ذاتهم ويقدرونها حق قدرها ولا ينصرفوا إلى التمني وكلمة لو.
فلينظر الجميع إلى الأمام ولندع الحساسية وسرعة التأثر جانبا ونجعل من قراراتنا ذات قيمة وعدم التأثر كثيرا بحكم الآخرين على الرغم من الحاجة إلى استشاراتهم في كثير من الأمور.
إن الافتقاد للإحساس بالاحترام والتقدير لذواتنا هو ما دفع بالكثير من شعوب أمتنا ليرضوا بالعيش على هامش الحياة راضين بالقليل، أو رافضين بالطريقة الخطأ؟! 
وقديمًا قبل المتنبي أن يقاتل وهو يعلم أنه سيموت، بعد أن فكر في الفرار من بعض الأعراب قطعوا عليه الطريق، فذكره خادمه ببيت شعر كتبه المتنبي، وقال: أتهرب يا سيدي؟! ألست القائل:
الخيل والليل والبيداء تعرفني   
             والسيف والرمح والقرطاس والقلم
فأجاب المتنبي: بلى.. أنا القائل.. وقاتل حتى قتل..
(أثق في نفسي، احترم ذاتي وانظر الى المستقبل بتفاؤل) لو كنت ممن يقولون هذا الكلام، فإتك حتما تسير في درب السعادة! فاحترام الذات رائع، لكن الافراط فيه قد يجعلك معقدا نفسيا، فكيف تكون انسانا سليما من العقد النفسانية؟







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات