الاسماعيلية مطلوبة في بيت الطاعة

الخميس 17 ديسمبر 2015 - 02:45 صباحاً

الاسماعيلية مطلوبة في بيت الطاعة

الاسماعيلية

  مجدى الجندى -  واصبحت الاسماعيلية علي حافة كارثة حقيقية .

الابراج السكنية بدون جراجات والتكدس المرورى يهدد المدينة الهادئة. 
 
لم تعد الاسماعيلية هى المدينة الهادئة  ولا باريس الصغرى ولاعروس مدن القناة .. الاسماعيلية مدينة مطلوبة في بيت الطاعة .. فقد اخترقتها البنايات الاسمنتية ناطحات السحاب .
وهناك حركة عمران غير عادية كل يوم يصحو اهالي الاسماعيلية ليجدون برجاً سكنياً مكون من ١٢ دور في كل ناصية وشارع 
وللاسف كل هذة الابراج خالية تماماً من الجراجات رغم وجود جراجات في الرسم الهندسي اثناء استخراج التراخيص وان كانت هذة اولي واهم شروط الحصول علي ترخيص ببناء برج سكنى والحصول ايضاً علي موافقة الحماية المدنية لتركيب شبكة حريق لانقاذ الاهالي في حالة وقوع كارثة لاقدر الله ولكن المشهد الحقيقي في الاسماعيلية ( سمك لبن تمر هندى ) والكل يعمل مابوسعة ومايرضى نفسة اولاً ..
وكما يقول المهندس مارون اسحاق الخبير المرورى بالاسماعيلية وتخطيط الميادين حيث تستعين به ادارة مرور الاسماعيلية رغم احالتة للمعاش منذ ثلاث سنوات ولكنة لم يبخل علي بلدة الاسماعيلية ويقدم المشورة والتخطيط والتنفيذ مجاناً يقول المهندس مارون ان الاسماعيلية علي حافة كارثة مرورية حقيقية وعدد الاسباب واهمها استمرار مسلسل انشاء الابراج السكنية بوسائل عير شرعية رغم قرار المحافظ اللواء يس طاهر بوقف اصدار تراخيص بناء ابراج وعدم وجود جراجات اسفل هذة الابراج وعدم التزام ملاك الابراج بالرسم الهندسي وايضاً عدم توافر اماكن انتظار سيارات وانتشار معارض السيارات التي استولت علي الارصفة والشوارع ولاننسي سلوكيات بعض قائدي السيارات وعشوائية الباعة الجائلين وانتشار الاكشاك الغير مرخصة 
وطالب المهندس مارون ايحاق بضرورة تدخل الاجهزة المختلفة بالمحافظة لانقاذ مايمكن انقاذة بالاسماعيلية التى تختنق
ويضيف عصام البدرى ( محاسب) ان الاسماعيلية تعانى معاناة شديدة من اللنفطاع المستمر وضعف ضغط مياة الشرب بسبب انتشار الابراج السكنية واشار الي ان شبكات مياة الشرب والصرف الصحى بمدينة الاسماعيلية عمرها الافتراضى انتهى لانها منذ خمسة وعشرون عاماً والان الاسماعيلية تشهد توسعات عمرانية رأسية مخيفة ستؤدى الي انفجار جميع خطوط الصرف الصحى وهذا ماحدث بالفعل كل يوم نرى انفجار خط للصرف الصحى بجميع شوارع احياء الاسماعيلية لا استثناء وللاسف شركة القناة لمياة الشرب والصرف الصحى تسلمت المحافظة والمعدات وعمال الصرف الصحى منذ اعوام ولم تفعل اي شئ حتى الآن لمواجهة هذة الكارثة ..
كان اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية قد اعلن ، أنه لا نية للتراجع عن تنفيذ القرار الذى أصدره بشأن وقف بناء الأبراج السكنية والالتزام بتطبيق قوانين اشتراطات البناء، وعدم الموافقة على هدم الفيلات والمبانى ذات الطابع الأثرى والحضارى من أجل الحفاظ على الطابع المعمارى لمدينة الإسماعيلية.
والتقي بمديري الإسكان والطرق والكهرباء والمرور والحماية المدنية والصرف الصحى ومياه الشرب ومديرى الإدارات الهندسية بأحياء الإسماعيلية، لمناقشة عدد من القضايا والمشكلات المتعلقة بالاستثمار العقارى فى الإسماعيلية و ملف الأبراج السكنية المخالفة لاشتراطات الحماية المدنية والتى يطالب أصحابها باستكمال توصيل المرافق لها.
وأكد محافظ الإسماعيلية ضرورة تفعيل دور اللجنة المشكلة برئاسة السكرتير العام والتى تضم فى عضويتها ممثلى كل الأجهزة المعنية والفنية لتتولى حصر ومعاينة جميع الأبراج السكنية المخالفة للاشترطات الفنية، ودراسة إمكانية إيجاد حل جذرى لتلك المشكلات بما لا يتعارض مع قوانين واشتراطات البناء.
 





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات