أحدث الأخبار:

خرج ولم يعد

الجمعة 20 فبراير 2015 - 09:02 مساءً

 خرج ولم يعد

حنان عبدالوهاب

لم اعد ادري كم من الوقت مر علي غيابك .. كل مااعرفه اتني افتقدك ، اعتدت غيابك وأقلمت حياتي الجديدة علي اختفائك .. احيانآ يأخذني الحنبن واعود للبحث عنك ،، هل لي أن أحدثك عن الحياه بدونك.. عما اتعرض له وأنت غائب ؟ آخرها معاناتي باحد الشوارع المزدحمة وأنا أبحث عن مكان لركن سيارتي واخيرآ توقفت امام احد واجهات معرض كبير لبييع مستلزمات سيارات ، وقبل ان تطأ قدمي الأرض خرج علي شاب من المعرض في سن ابني وقام بتوجيه انذار شديد اللهجة لي ان ابحث لسيارتي عن مكان آخر ،، فتجاهلت سبابته التي وجهها نحوي حتي شعرت انه يكاد بخترق زجاج السيارة لينفذ الي عيني واستأذنته في يسمح لي بدقائق قليله لاقضي فيها طلبآ عاجلآ .. فتأكد اني سبدة خفيضة الصوت ومهيضة الجناح فكرر تنبيهه بصوت اعلي وبحده اكثر .. فاستجمعت شجاعتي واستعنت بما احفظه عن حقي كمواطنة في الشارع وتصنعت الشجاعه في التصدي له وسرعان ماخرج من المعرض رجل كبير يبدو وقورآ ، فهم بذكائه المشكلة دون ان ارويها وطلب من الشاب الصمت وتوجه نحوي في خطي ثابتة وعينين حادتين وطالبني ان ابعد بسيارتي من امام المعرض والا سيضطر الي فعل قد اندم عليه لو تركتها !! كم افتقدتك لخظتها وتمنيتك تحميني ..وفي طريق عودتي تلفت حولي اغاني لا أفهم ما تقول واصوات ماأنزل الله بها من سلطان .. جدران مشوهه بكتابات ورسوم مسخ.. عدت الي البيت وجدت ابني الصغير في حالة توحد مع فيلم عربي بطله شاب يحلق شعره بصوره مستفزة ويتحدث بلغة لا افهمها .. أغلقت التليفزيون وانا اصرخ ما هذا ؟ وابني يتعجب كيف لا أعرف البطل !! ووصعدت الي غرفتي و مددت يدي الي االراديو صديقي الحميم ففاجأني صوت تحفظه أذني ماما نجوي ... نعم هي نجوي ابراهيم صاحبة اشهر برنامج اطفال وعروستها الشقية المشاغب بقلظ افندي ! سمعتها تناديك تبحث عنك مثلي تطلب منك ان تعود .. نناديك فهل تسمعنا؟ 
ايها الذوق العام ان كنت مازلت علي قيد الحياة فأنا في انتظارك
 
 
حنان عبدالوهاب







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات