احترام القانون هو اساس العادلة

الاثنين 17 مارس 2014 - 02:03 مساءً

احترام القانون هو اساس العادلة

صورة ارشيفية



عندما نتحدث عن احترام القانون، فإننا في البداية نقر أن القانون هو الأساس الذي ينظم العلاقة ما بيننا جميعا، بين المواطنين أنفسهم، وبين المواطنين والسلطة التي تدير دفة البلاد. ونحن بالتالي نقر آن هناك مجموعة من الحقوق كل تجاه الآخر، بالإضافة إلى وجود مجموعة من الوجبات أيضا كل تجاه الآخر

في مطلع القرن العشرين بدأت دول العالم في قبول مبدأ سيادة القانون أساسا للمجتمع المنظم. ومع انتهاء حكم الاستعمار القديم، وانتشار العلم والتعليم على نطاق عالمي، ومع وتائر التقدم العلمي السريع، والانتشار الفوري للآراء عن طريق وسائل الإعلام، وسرعة وسائل النقل، ومقاومة أهوال الحرب، أيقظت هذه الأمور أذهان وضمائر العالم، وأشعرتهم بالحاجة إلى القيام بجهود مشتركة لحماية وتوطيد سيادة القانون

أن القانون، شأنه شأن سائر النشاطات البشرية، ليس متجمدا أو متحجرا، فمفهوم سيادة ا لقانون يمر بتكيفات وتوسعات كي يواكب التحديات الجديدة، ضمن إطار تنمط العلاقات البشرية الناتجة عن التقدم الاجتماعي والاقتصادي وعليه، فإن سيادة ا لقانون كمبدأ من المبادئ التي تتسم بالحيوية والنشاط، ويقع على عاتق الحقوقيون توسيع هذا المبدأ وإتمامه، وفي ذات الوقت استخدامه لتوفير حماية الفرد والمجموع، والتأكد من استتباب الأمن والنظام، وتوفير المجتمع الحر الذي يطلق العنان لإبداعات أبناء الشعب من الضروري لتأمين سيادة القانون التأكد دوما من آن مختلف الأجهزة التنفيذية تحترمه وتسهر على تنفيذه على الدوام. ومن الضروري مراعاة التوازن ما بين نشاطا الأجهزة التنفيذية على نحو فاعل وسيادة القانون دون أن تسئ السلطة التنفيذية استخدام السلطة، ودون آن يتعرض الفرد إلى تدخل مفرد وغير مشروع في حياته الشخصية وممتلكاته ومن الاساس الهامة التى لها دور فعال فى احترام سيادة القانون هى احترام وضمان استقلالية القضاء
سيادة القانون لا تتطلب فقط توفير ا لضمانات الكافية ضد سوء استخدام السلطة من قبل الجهاز التنفيذي، بل أيضا وجود حكومة فعالة قادرة على المحافظة على القانون والنظام، وتوفير أحوال معيشية أفضل للمجتمع
وفي الجانب الآخر، فإنه من الضروري مراعاة التوازن ما بين حقوق وواجبات المواطن من جهة والسلطة الوطنية من جهة أخرى ففي الوقت الذي يكون فيه مطلوبا من السلطة التنفيذية ا ن تحترم القوانين وتحافظ على حقوق الإنسان من المطلوب أيضا آن يحترم المواطن العادي القانون ويطبقة وان هذا المبداء يجب ان يكون من اولويات الحكومة والمواطن لانه السبيل الوحيد للنهوض بالبلاد ولتطوياء مصر فى مكانتها الحقيقية بين العالم ولكى يكون ايضاً مباء ثابت للأجيال القادمة عن طريق كل مواطن محب لبلاده الغالية
 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات