أحدث الأخبار:

شباب النينجا : شعارنا «قوة بلا عنف.. ولين بلا ضعف

الأحد 02 مارس 2014 - 11:06 صباحاً

شباب النينجا  : شعارنا «قوة بلا عنف.. ولين بلا ضعف

صورة ارشيفية

هدفنا تأمين المظاهرات «المناهضة للانقلاب» من البلطجية

الإفصاح بالمعلومات الشخصية مرفوض ومن يخالف التعليمات يعتبرا مندسا يتم «نفخه»

سبب الظهور رد فعل للعنف الذي تنتهجه مؤسسات «الانقلاب»

الشباب هم صفوة المجتمع فلا يمكن أن تنهض الأمم إلا بهم فهم صمام الأمان، وقوة للأوطان، وهم عُدَّة الأمم وثروتها وقادته فلا ننسى الدور الذي قام به علي بن أبي طالب عندما نام مكان النبي “ص” في فراشه أثناء الهجرة، ومع امتداد العصور والأزمنة تتغير عقول الشباب من هنا وهناك. ومع بداية اندلاع ثورة 25 يناير وتلتها 30 يونيو تغير فكر العديد من الشباب نتيجة لتغيرات نشأت في عقولهم نتيجة لظروفهم ومتطلباتهم التي عجزت الدولة عن تنفيذها لذا اعتنق الشباب بعض الأفكار التي نهى عنها المولى عز وجل ورسوله الكريم والتي تتشابه مع أفكار الجهاديين المتمثلة في ارتكاب العديد من أعمال العنف ضد مؤسسات الدولة ومن يخالف فكرهم وعقيدتهم.

حركة «شباب النينجا».. هكذا هو اسم إحدى صفحاتهم المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.. وبالتدقيق والنظر فيما ينشر عليها ستجد العجب من أفكارهم وشعارات لأشخاص يحملون قنابل المولوتوف ويعدونها لإشعال النيران في المنشآت والسيارات التابعة للشرطة ورجالها ومن الجوانب التي تدق ناقوس الخطر في هذه الحركات التي تم إنشاؤها لدعم فكرة الأعمال التخريبية فقط أن نجد أن هناك أكثر من 100الف معجبا بها، وهذا مؤشر خطير عندما نجد آلاف المعجبين والمتضامنين مع فكرة هذه المجموعات والحركات التخريبية.

لم نكتف بالاطلاع على صفحاتهم للوقوف على حقيقة هذه الحركة ولكن استطاعت أن تنفرد بالتواصل مع المتحدث باسم حركة “شباب النينجا” وهي الأولى من نوعها، لمعرفة المزيد عن هذه الحركة من خلال نص الحوار التالي.

متى تم تأسيس هذه الحركة ؟

بدأنا في إطلاق الحركة قبل يوم 14 يناير لتكون قوة الثورة الضاربة ويدها الحديدة فأنشأنا حركة هدفها الأسمى (نصر دين الله) بتكوين مجموعات شبابية قادرة على ردع قوات الأمن الغاشمة والبلطجية السفاحين بكل الوسائل السلمية الممكنة، وفي كل الأوقات دون تخريب للممتلكات أو تكسير أو تدمير أو أذية لأي مواطن.

وما هي أهداف حركتكم؟

تأمين المظاهرات المناهضة لـ«الانقلاب» من البلطجية، وإنهاك وإرباك الداخلية وما استطعنا من مؤسسات الانقلاب من خلال فعاليات متعددة واستهداف رجال الانقلاب في أموالهم وممتلكاتهم لردعهم.

هل يمكنكم الإفصاح عن أعدادكم وطرق التمويل الحقيقي لكم؟

الأعداد لا يجوز الإفصاح عنها لدواعي أمنية لكن نصرح فقط بأننا تجاوزنا الـ ٥٠٠ عضو منذ فترة، ولنا بفروع بعدة محافظات في القاهرة الإسكندرية، البحيرة، بورسعيد، الإسماعيلية، أسيوط، قنا وسوهاج أما عن طرق التواصل فهي سرية وبالنسبة للتمويل فهو ذاتي حتى الآن من خلال اشتراكات يدفعها الأعضاء.

كيف يكون الانضمام إلى الحركة وإمكانية التواصل مع الأعضاء ؟

وضعنا طريقة الانضمام إلى ‏الحركة، وحاولنا وبحثنا كثيرا من أجل أن تكون طريقة آمنة للحفاظ على الشباب الأعضاء من الاعتقال ومن عصافير ‏الداخلية، وجدنا أن أسلم طريقة هي أننا سوف نبلغ شباب كل منطقة عن طريق صفحتنا هذه قبل الانطلاق بدقائق عن مكان التجمع، ويتم تعين قائدا لكل منطقة معه معلومات عن التحركات يبلغ فيها من تحت يده أي أن كل ‏محافظة مقسمة إلى منطقتين وفي كل منطقة نقطة تتجمع تتغير يوميا لا يعرفها أحد إلا قبل الانطلاق بـ 30 دقيقة، يتجمع فيها الشباب وينطلقون تحت قيادة شخص موكل بذلك يوزع الأدوار ويوكل المهمات إلى الشباب.

كيف يمكن الحفاظ على هوياتكم؟

يمنع منعاً باتاً محاولة التقرب أو محاولة معرفة أسم أي عضو غير اسمه الثنائي ويمنع منعا باتا تبادل أرقام الهواتف أو أي معلومات شخصية، ومن يخالف هذه التعليمات يعتبرا مندسا “يتم نفخه”.

بنظرك ما هو سبب ظهور حركات العنف في الشارع المصري وخاصة من الشباب؟

نحن لا ننهج أساليب العنف، ولا حتى العنف المضاد، ولكن يمكن القول إننا حركة تخريبية نشأت على مبادئ تم مراجعتها وتعديلها عدة مرات، إما عن سبب الظهور فهو رد فعل للعنف الذي تنتهجه مؤسسات “الانقلاب” ورجالها، وإسقاط حجم العسكر في أسرع وقت من خلال أعمال متنوعة في اتجاهات متعددة، ورفعنا من قبل شعار أننا “قوة بلا عنف ولين بلا ضعف”.

وما هي المبادئ التي تم مراجعتها والإيمان بها لتنفيذ هذه الأعمال التخريبية؟

بسم الله القوي العظيم .. بسم الله شديد العقاب ذو الانتقام بسم من قال في كتابة العظيم (( فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ )) بسم من قال نبيه الكريم (( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف)) بسم من قال في محكم التنزيل (( وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ ))، (( وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ))، (( أُذِنَ للَّذين يُقاتَلونَ بأنَّهم ظُلِموا وإنَّ الله على نصْرِهم لقدير )) باختصار مبادئ الشريعة الإسلامية.

من أين تستمد الحركة فكرها؟

فكر شبابي ١٠٠٪ تقدر تقول “بنطبش” بس كلنا شباب مصري ثوري حر ونقدر معنى كرامة الإنسان وحقه في الحرية، وبالنسبة للمجموعات جارٍ حالياً إنشاء مجموعة تحمل مفاجأة لحكومة الانقلاب، وسنخصكم بالذكر حين الإعلان عنها.

ما هي الأدوات التي يمكن الدفاع بها على أنفسكم خلال تنفيذ أعمالكم التخريبية؟

لدينا أدوات كثيرة منها مثلا، قناع للوجه يحميه من التعرف عليه ومن ثم اعتقاله مستقبلا قناع غاز لمن استطاع ذلك، ويكون واجبا على الشباب الذين توكل إليهم مهمة ردع قنابل الغاز عن طريق حرق القنبلة بالمبيد أو ردها عن طريق التقاطها وإعادتها للأمن مرة أخرى نظارة سباحة لحماية العين من الغاز، ومعطف جلدي يحمينا من طلقات الخرطوش أو ابتلال جسدك بالماء بنطلون رياضة وليس جينز أو غيره وحذاء “كوتشي رياضي ليساعدك على خفة الحركة البس على ذراع يدك ما تسمى بـ”الكسارات أو الشنكار”، وهي التي تلبس على الساق أثناء لعب الكرة وفائدتها صد أي ضربة تأتيك من أي فرد أمن يحاول القبض عليك وضربك بهراوته.

ذكرت في حديثك السابق أن هناك أدوات للدفاع فما هي أدوات الهجوم ؟

عن طريق لبس حقيبة يوضع فيها عدد من القنابل بدائية الصنع تسمى “قنبلة بطاس” كذلك يمكن لبس حقيبة على الصدر بها عدد من الكتب السميكة ومجلدات ذات صفحات كثيرة للحماية من طلقات الخرطوش، أو سلاح أبيض ويفضل أن يكون سنجة أو حديدة لردع أي بلطجي من قوات الأمن يحاول القبض عليك أو على أحد بجوارك، و مجموعة من مسامير الإعاقة التي ترمي في الأرض أمام المدرعات والسيارات .

ما هو موقفكم من الاخوان والجماعات السلفية والجهادية؟

نحن لا ننتمى لأى من هذه الجماعات وتنفق معها فى الهدف الرئيسى من نصرة الاسلام والشرعية - لكننا نختلف معهم فى السبل المتبعة لتحقيق تلك الاهداف.

ما هو موقفكم من حزب النور؟

نختلف جذريا مع قيادات حزب النور لكننا نفرق بين قياداته وقاعدته الشعبية ونرفض موقف الحزب من الانقلاب، كما اننا نرى انه صنيعة اجهزة امنية لأهداف بدأت تتضح جليا.

كيف تواجهون قوات الامن بأعداد قليلة؟

”كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإذْنِ اللَّهِ ” تأسست الحركة على فكر استراتيجي في مواجهة الامن من خلال عمليات تنقسم الى نوعين:

النوع الاول :هو مواجهة اهداف ثابتة تم التخطيط لها جيدا ودراسة كل الاحتمالات والنتائج.

النوع الثاني: هو مواجهة اهداف متحركة تم الاستعداد لها مسبقا بحيث نكون في الجاهزية في حدوث أي هجوم على المظاهرات السلمية التي نشارك بها باستخدام اسلحتنا (المولوتوف، قنابل الصوت والدخان) فقط.

مصدر الموضوع: شبكة الاعلام العربية






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات