لبدء الإعمار.. وصول أول فوج من العمالة المصرية إلى ليبيا اليوم

الخميس 30 سبتمبر 2021 - 10:57 صباحاً

لبدء الإعمار.. وصول أول فوج من العمالة المصرية إلى ليبيا اليوم

لبدء الإعمار.. وصول أول فوج من العمالة المصرية إلى ليبيا اليوم


اسماعيلية اونلاين :

أعلن خليفة المبروك، عضو المكتب التنفيذي للشؤون العربية والدولية بالاتحاد الوطني لعمال ليبيا والأمين العام المساعد بالأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، أن اليوم الخميس، يشهد وصول أول فوج من العمالة المصرية إلى ليبيا من جديد لبدء المرحلة الأولى من إعادة الإعمار.

وأكد المبروك، في تصريحات لمصراوي، على أن الفوج الأول من العمالة المصرية سيصل إلى مطار معيتيقة بطرابلس، وذلك برفقة وفد كبير من وزارة العمل بمصر، وفقا لوزارة العمل والتأهيل في ليبيا.

وشدد على أن وفد القوى العاملة المصري سيجتمع مع الفريق الفني بوزارة العمل الليبية لوضع أساسات الربط وضوابط العملية النهائية وإطلاق المنصات الإلكترونية للقوى العاملة.

وأشار المبروك، إلى أن بداية التعاون بين الجانبين المصري والليبي ستشمل إطلاق المنصة الإلكترونية للقوى العاملة وحصرها وتقديم كافة التسهيلات للعمالة الوافدة المصرية إلى ليبيا.

وأوضح أن الربط الإلكتروني يهدف إلى تقديم تسهيلات لحصر مواقع عمل العمالة الوافدة إلى ليبيا، ومنع استغلالهم من جهات أخرى، ومنع الهجرة غير الشرعية، وغيرها من أمور الاستغلال الأخرى التي يشهدها ملف العمالة بشكل عام.

وتابع المبروك: نثمن هذه الخطوة وتتلوها خطوات أخرى لتنفيذ الاتفاقيات بين الدولتين الليبية والمصرية لصالح الشعبين الشقيقين.. والإجراءات تسير وفق البرتوكول والإنسيابية، ويؤكد عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين الحقيقيين والجارين.

كان علي العابد، وزير العمل الليبي، أعلن أن نحو مليون عامل مصري سيبدأون دخول بلاده مطلع شهر أكتوبر المقبل 2021.

من جانبه، كشف مجدي البدوي نائب رئيس اتحاد عمال مصر، أسباب اختيار دولة ليبيا الشقيقة للعمالة المصرية لبدء إعمار بلادها من جديد.

وأوضح البدوي، لمصراوي، أن الأسباب ترجع إلى: "قصر المسافة بين البدلين -(قريبة)-، وحصول العمالة المصرية على خبرات كبيرة في إعادة بناء الدولة المصرية وبالتالي هم يبحثون عن كيفية الاستفادة منها، ورواتب العمالة المصرية قريبة من الظروف المعيشية الخاصة بليبيا.

وتابع: الجانب الليبي اتفق مع شركة مصرية لبداية إعادة الإعمار كمرحلة أولى، وهذه الشركات ستذهب هناك بعمالها، على أن تكون وزارة القوى العاملة هي الجهة المسئولة عن هذه الشكرات وترعى العمالة هناك.

وعن آلية الدخول، أشار البدوي إلى أن هناك شركات مصرية متخصصة بهذا الأمر وستتجه شركات خاصة الى ليبيا للعمل في إعادة الإعمار، لافتا إلى أن اتفاقهم مع الشركات المصرية سيفتح الباب أمام كافة المهن المعمارية الأخرى والبعض لهم مصالح هناك وسيعودون للعمل ومتابعة أعمالهم مرة أخرى.

وأكد البدوي على أن اتحاد عمال مصر سيتواصل مع اتحاد عمال ليبيا من أجل رعاية هذه العمالة في التوقيت الحالي، موجها رسالة إلى الراغبين في السفر للعمل في ليبيا، قائلا: خليكم خير سفير للعمالة المصرية، على اعتبار أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة في عدد العمال المصريين في ليبيا، كون مصر دولة مصدرة للعمالة.

كان وزير العمل الليبي، صرح عقب عودته من زيارة مصر ضمن وفد حكومي مؤخرا بقوله: وقعنا مع مصر عقودا بقيمة 19 مليار دينار ليبي (4.24 مليارات دولار)" وهذه المشروعات تحتاج إلى مليون عامل مصري لتنفيذها، وسيدخلون ليبيا مطلع أكتوبر.

جدير بالذكر أنه في غضون الأشهر الأخيرة شهدت علاقات طرابلس والقاهرة تطورا إيجابيا عقب زيارة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إلى ليبيا في 20 أبريل الماضي، وفي أكثر من مناسبة أعربت مصر عن دعمها لحكومة الوحدة الوطنية الحالية في ليبيا

بيع واشتري اللى نفسك فيه

مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات