اتهامات لإسرائيل ودور خفي لواشنطن.. ماذا حدث في دير الزور السورية؟

الأربعاء 13 يناير 2021 - 04:51 مساءً

اتهامات لإسرائيل ودور خفي لواشنطن.. ماذا حدث في دير الزور السورية؟

اتهامات لإسرائيل ودور خفي لواشنطن.. ماذا حدث في دير الزور السورية؟


اسماعيلية اونلاين :

بعد مرور عشر دقائق بعد الواحدة من صباح يوم الأربعاء، دوت أصوات قصف عنيف في شرقي سوريا؛ إثر عدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال، القريبتين من الحدود مع العراق.

وبعد دقائق، اتهم الجيش السوري، القوات الإسرائيلية بشنّ الضربات الجوية على هذه المناطق، والإعلان عن حصر الخسائر.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا"، عن مصدر عسكري، قوله: "في تمام الساعة 01:10 من فجر اليوم قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال، ويتم حاليا تدقيق نتائج العدوان".

فيما لم يصدر أي تعليق رسمي من الجانب الإسرائيلي حول الضربات، لكنها تكثّف في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية للقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها في مناطق عدة بسوريا، وتؤكد عزمها "ضرب التموضع الإيراني في سوريا".

وسبق أن نفذت إسرائيل مئات الغارات خلال السنوات الأخيرة على أراضي سوريا بحجة أنها تستهدف قوات موالية لإيران.

وفي 23 نوفمبر الماضي، أوقعت غارات اسرائيلية قرب مدينة البوكمال بمقتل 19 مسلحاً موالياً لإيران، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان

خسائر وضحايا القصف
أفاد المرصد السوري، بأن الغارات أسفرت عن سقوط 40 قتيلا و37 جريحا معظمهم من ميليشيات موالية لإيران.

وقال المرصد، الذي يتخذ من لندن مقرا له في بيان اليوم الأربعاء، إن القتلى هم تسعة من الجيش السوري و31 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

ووأوضح أن إسرائيل استهدفت بأكثر من عشر ضربات مستودعات عياش ومعسكر الصاعقة ومواقع أخرى في أطراف مدينة دير الزور، كما استهدفت بست ضربات مواقع ومستودعات ذخيرة وسلاح في بادية البوكمال، وبضربتين اثنتين تمركزات ومواقع ومستودعات في بادية الميادين.

ووفق المرصد، تسبب القصف في تدمير مواقع عسكرية ومستودعات ذخيرة وسلاح وآليات لكل من قوات النظام وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها وعلى رأسها لواء "فاطميون"، في المنطقة الممتدة من مدينة الزور إلى الحدود السورية - العراقية في بادية البوكمال.

وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "إن الضربات تُعد الأعنف التي تنفذها إسرائيل على محافظة دير الزور منذ نحو عامين وحصيلة القتلى هي الأعلى منذ يونيو 2018 حين أوقعت غارات اسرائيلية 55 قتيلاً بينهم 16 من الجيش السوري".

وفي تقرير نادر، قال الجيش الإسرائيلي قبل أسبوعين في تقريره السنوي إنّه قصف خلال العام 2020 نحو 50 هدفًا في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل عن الأهداف التي قصفت.

دور خفي لواشنطن

أكد مسؤول استخباراتي أمريكي رفيع المستوى لوكالة "أسوشيتد برس" بأن الغارات الإسرائيلية على شرق سوريا نفذت بناء على بيانات استخباراتية قدمتها الولايات المتحدة.

ونقلت الوكالة اليوم الأربعاء، عن المسؤول المطلع على تفاصيل الهجوم، كشفه أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بحث القصف الذي طال أمس محافظة دير الزور مع رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" يوسي كوهين، خلال لقاء بينهما في مطعم "كافيه ميلانو" بواشنطن الاثنين الماضي.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "القصف استهدف سلسلة مستودعات استخدمت لتخزين أسلحة إيرانية ومكونات مخصصة لدعم برنامج طهران النووي".

وأشارت الوكالة إلى أن تصريحات المسؤول تمثل حالة نادرة للتعاون العلني بين إسرائيل والولايات المتحدة في اختيار أهداف لعملياتهما في سوريا.

بيع واشتري اللى نفسك فيه



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات