مخالفات قرية النورس المسكوت عنها اسرار خطيرها يكشفها رئيس اتحاد شاغلي قرية النورس السياحية بالاسماعييلية : لاتوجد رخصة مباني منذعام ١٩٨٤ وحتي الآن وفوجئنا ان الارض حق انتفاع بعد سداد الثمن بالكامل . طالبنا المحافظة باعتماد المخطط العام للقرية .وغضت ا

السبت 11 يوليو 2020 - 01:14 مساءً

مخالفات قرية النورس المسكوت عنها  اسرار خطيرها يكشفها رئيس اتحاد شاغلي قرية النورس السياحية بالاسماعييلية :   لاتوجد رخصة مباني  منذعام ١٩٨٤ وحتي الآن وفوجئنا ان الارض حق انتفاع بعد سداد الثمن بالكامل .  طالبنا المحافظة باعتماد المخطط العام للقرية .وغضت ا

مخالفات قرية النورس المسكوت عنها اسرار خطيرها يكشفها رئيس اتحاد شاغلي قرية النورس السياحية بالاسماعييلية : لاتوجد رخصة مباني منذعام ١٩٨٤ وحتي الآن وفوجئنا ان الارض حق انتفاع بعد سداد الثمن بالكامل . طالبنا المحافظة باعتماد المخطط العام للقرية .وغضت ا


اسماعيلية اونلاين :مـجـــدى  الجنـــدى:  

_________________________
 
 
قرية النورس  السياحية بالإسماعيلية  تبلغ مساحتها حوالي ٤٣ فدان المطلة علي بحيرة التمساح  تحولت من مشروع سياحى متميز الي كابوس مزعج
حيث تعانى من عدة أزمات جعلتها تفقد الوجه الحضارى الذى أنشئت لأجله، حيث تطل قرية النورس على بحيرة التمساح، ويتمتع سكانها بموقع جغرافى متميز وطقس معتدل ومظهر جمالى تطل عليه الوحدات السكنية بالقرية.
يقول محمد خضر رئيس مجلس ادارة اتحاد الشاغلين لقرية النورس السياحية بالاسماعيلية  تعرضت القرية للإهمال من قبل المسئولين، ويطالب خضر  بتدخل محافظ الإسماعيلية للحد من المخالفات والإهمال الذى ضرب كافة القطاعات.
وكشف محمد خضر ان قرية النورس اقيمت منذ عام ١٩٨٤ خارج الكردون ولم يتم استخراج تصاريح بناء حتي الآن ولم يتم اعتماد مخطط عام لها مع وقف تراخيص البناء وعدم تحديد الاستراطات البنائية الجديدة الدائمة والمؤقتة  ولم تقم ادارة المشروع بتنفيذ الخدمات المعلن عنها في ذلك الوقت والذي اشتمل علي اقامة مسجد ومستوصف وعيادة طبية ومكتب بريد ونقطة شرطة ومطافي واسعاف وسينما ومسرح صيفي  ولم يتم تنفيذ  ذلك وحرمان الملاك من تلك الخدمات  واقامت المحافظة بدلاً منها   فندق تحت الانشاء وعدد٥٠ محل تجاري اسفل الفندق وتم التصرف فيها بالبيع بالمزاد العلنى بمنطقة الوسط وتلك المنطقة كانت مخصصة للخدمات بالمخالفة لشروط التعاقد بين المشروع والملاك . 
واكد محمد خضر ان القرية حصلت علي موافقة المجلس المحلي للمحافظة بتاريخ ٢٥ فبراير ١٩٨٤  لانشاء القرية كاحد مشروعات المحافظة بواقع ٩٥ فيلا عبارة عن دورين بمساحة ٣٢٠ متر لكل فيلا و١٦٠ شالية دور ارضي وعلوى بمساحة ٨٧ متر للشالية الواحد و٤٨ كابينة بمساحة ٢٦ متر و٢٦ عمارة سكنية باجمالي ٤٦٨ شقة نماذج مختلفة ومحاط بها مسطحات خضراء وحدائق واسوار نباتية وفوجئ الملاك بعد سداد مقدم الحجز وسداد كامل الثمن بأن الارض ( مقابل حق انتفاع) وذلك عند تحرير العقود .
وقال رئيس اتحاد الشاغلين : لم يكن لحي اول (وهو الجهة الإداريه ) اي ولايه علي المدينة  و كانت تتبع التخطيط العمراني للمحافظة ثم آلت بعد ذلك لمجلس مدينة الإسماعيلية لأكثر من عشرين عاماً و بعدها لحي أول و قام كل من التخطيط العمراني ومجلس المدينة بإدارة مشروع النورس و حي أول بتحرير محاضر مخالفات للملاك و أحيلت للقضاء وصدرت ضدهم أحكام قضائية بشأنها بالبراءة أحياناً و بالغرامة لبعض الملاك مع العلم بقيام إداره المشروع و مهندسي التخطيط العمراني بالموافقة والتصريح بإجراء أعمال الصيانة وسداد رسوم عنها لإدارة المشروع ومدون بها تاريخ بدء الأعمال والإنتهاء منها
واوضح محمد خضر ان  إتحاد الشاغلين  خاطب  المحافظة أكثر من مرة  للمطالبة  بإعداد مخطط عام للمدينة وقدم الإتحاد الخرائط اللازمة بمعرفه المهندس الإستشاري   أشرف حجاج -بعد موافقة الجمعية العمومية ومجلس الإدارة و وافق التخطيط العمراني بالمحافظة علي الإقتراحات المقدمة و لم يتم إعتماد المخطط حتي الآن و الذي يسمح بالتعلية لدور علوي للفيلات والشاليهات أسوة بما تك في جميع الأحياء و قرية الجندول المجاورة وخلافها . 
و هناك تعنت  واضح  من جانب المحافظة بعدم إعتماد المخطط العام للمدينة منذ إنشائها عام ١٩٨٤ و المحدد بمبلغ [٢٥]  قرشاً عن كل متر و الذي يتم سداده سنوياً لإدارة المشروع بموجب إيصالات رسمية لمدة ثلاثون عام بقرار المجلس التنفيذي للمحافظة برفع قيمة حق الإنتفاع بواقع ٢٠% من القيمة السابق تحديدها بالمخالقة الصريحة و الواضحة لكافة الشروط المقررة و المحددة عند إنشاء المدينة و التعاقد 
.وقال رئيس مجلس ادارة اتحاد الشاغلين  فوجئ الملاك بصدور قرار لجنة التثمين المؤرخ في ٢٢/٨/٢٠١٩  و المعتمد من   المهندس  احمد عصام  نائب المحافظ برفع قيمة مقابل الإنتفاع للمتر المسطح بمبلغ [٤٠] جنيهاً و مقابل الإنتفاع للمسطحات الخضراء للإنتفاع الشخصي بمبلغ [٢٥٠] جنيهاً مع العلم بقيام الملاك بسداد مقابل الإنتفاع عن كامل المسطح بالقرية و عن جميع المسطحات الخضراء الأمر الذي يصبح فيه هذا القرار الصادر من لجنة تثمين الأراضى مخالفاً لكل القواعد و الإشتراطات و القوانين المعمول بها من تاريخ إنشاء القرية وحتي الآن .
واضاف محمد خضر  جميع ملاك الوحدات السكنية بالقرية  لايسددون اكثر من مليون و٨٠٠ الف جنية  المستحقات المطلوبة مقابل الحصول على خدمات ملموسة على أرض الواقع، أهمها الاهتمام بالنظافه حيث تعانى القرية من انتشار القمامة وعدم إنارة شوارعها ليلا بالإضافة إلى عدم تنظيف الحدائق، برغم أزمة انتشار فيروس كورونا.
وتشهد القرية انتشارا كثيفا للحشرات والزواحف والناموس بالإضافة إلى الكلاب الضاله المصابة بالسعار والتى اصابت أكثر من شخص الفترة الماضية، والبنية التحتية للقرية متهالكة حيث يواجه سكان القرية خطورة شديدة بسبب اسلاك الكهرباء المكشوفة في أكثر من مكان بالقرية الامر الذي ينذر بوقوع كارثة.
بيع واشتري اللى نفسك فيه



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات