تمنى الإصابة بدلًًا من زوجته فلحق بها في العزل".. قصة "شادي وفاطمة" مع كورونا القاتل

الخميس 02 أبريل 2020 - 05:11 مساءً

تمنى الإصابة بدلًًا من زوجته فلحق بها في العزل".. قصة "شادي وفاطمة" مع كورونا القاتل

تمنى الإصابة بدلًًا من زوجته فلحق بها في العزل".. قصة "شادي وفاطمة" مع كورونا القاتل


اسماعيلية اونلاين :

في لحظة تتبدل الظروف ولا يتخيل الإنسان ما يمكن أن ينتظره جراء فيروس كورونا المستجد، والذي يعد شبحا يهدد حياة الجميع، ويظل حلم الشفاء أملًا يراود المريض وأسرته.

في الأيام الأخيرة من مارس الماضي، شعرت "فاطمة" بأعراض تشبه ما يعانيه مريض النزلة الشعبية، أخبرت زوجها "شادي. أ"، مترجم ومدير مركز للتدريب بمدينة دمياط، بالأمر، فقررا التوجه إلى الطبيب وعمل أشعة للاطمئنان، في ظل انتشار فيروس "كورونا" المستجد والإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة لمجابهته.

"في شهور الحمل"

لم تدرك الزوجة -أم لثلاثة أطفال- أنها أصبحت مصابة بالفيروس، وهي في شهور الحمل، لكنها وجدت زوجها إلى جوارها يشد من أزرها ويوصيها بالعلاج في مستشفى العزل بالإسماعيلية، والالتزام بنصائح الأطباء.

ساءت حالة السيدة الثلاثينية ودخلت العناية المركزة، فكتب "شادي" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يطلب من الأصدقاء الدعوات لها بالنجاة، ونشر صوره معها وكتب أعلاها "ما لهاش غيرك يارب، إنت يا حبيبتي في مكان وأنا في مكان.. بس إنت في قلبي.. ربنا ينجيكي".

حملات استغفار جماعية

وفي تدوينة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحازت شهرة كبيرة عبر "فيسبوك" كتب الزوج "بالله عليكم أستأذنكم كل واحد بيحبنا دلوقتي بس صلوا ركعتين وادعوا لفاطمة"،

قبلها بساعات فقط كتب "على عيني والله.. لو كان في اختيار كنت نمت مكانك".

وأصبح مرض "فاطمة" يشغل بال الآلاف من الأهالي الذين أطلقوا مبادرات للتبرع بنية شفائها وكذا حملات استغفار جماعية، لكن "شادي" بعدها بـ3 أيام فقط لحق بزوجته في مستشفى العزل.

" في مستشفى واحد"

عقب وصوله إلى هناك بعد أن بيّنت التحاليل والأشعة أن حالته "إيجابي"، كتب في تدوينة له: "بقينا في مبنى واحد يا حبيبتي، بس لسه مش عارف أشوفك، ربنا يرجعك بالسلامة"، وظل يكتب الكثير من أبيات الشعر التي تحمل معاني الحنين والدعوات بشفاء زوجته، ويذيلها بـ "اللهم هون على فاطم"، كما كتب "اللهم إنك تعلم أنه لا يطيب العيش إلا بفاطمة، نجها يارب".

وخلال تواجده في الحجر الصحي، علم بوجود أزمة نقص في دواء تحتاجه زوجته، فطلب توفير دواء معين ونشر عبر صفحته في محاولة لإنقاذ الزوجة التي كانت لا تزال تعاني في غرفة العناية، الأمر الذي لاقى تعاونًا كبيرًا من متابعيه وجرى توفير كميات منه، ثم كتب: "أول مره يبقى بينا حواجز وبوابات يا حبيبتي، الدنيا دي وحشة أوي".

نصائح من قلب التجربة

وعقب دخوله العزل، قرر "شادي" توعية المواطنين من على سرير المرض محذرًا من تشابه أعراض النزلة الشعبية بفيروس كورونا المستجد: "بالله عليكم أي مدخن أو مريض سكر أو مريض عمومًا أو كبير في السن، أى ست حامل يجيلها أعراض نزلة شعبية، بلاش تسكتي على نفسك، أوعي تتأخري، كل يوم بيمر فى الوقت ده خطر على حياتك متسمعش للى بيطمنك، دى حياتك".

وأضاف "الزوج": أن أعراض كورونا تشبه أعراض النزلة الشعبية مع وجود ارتفاع في درجات الحرارة"، وتابع: "كل يوم هيفرق فى علاجك، روح اعمل أشعة على الصدر فورًا، لو ظهر فى الأشعة فراغات فى الرئتين يبقى فى احتمالية كبيرة للإصابة، جهز نفسك واطلع على المستشفى الحكومي المختصة باستقبال حالات كورونا، وما تقولش أنا لو رحت هتعدى، إنت كده حامل المرض أصلا".

واختتم حديثه: "لو النتيجة إيجابية هينقلوك على الحجر الصحي، وده أفضل حل ليك، توكل على الله، الحجر مش سجن، دى رعاية طبية ممتازة وناس متمرنة تتعامل مع المرض ده وعندهم المعدات اللازمة، أنا شايف عناية طبية فائقة واهتمام ممتاز، ولا حظ إن أى مكان تانى هيخاف يعالجك

بيع واشتري اللى نفسك فيه

حوارات



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات