مجدي الجندي يكتب:بناتنا مش للبيع !!

الثلاثاء 05 فبراير 2019 - 11:38 صباحاً

مجدي الجندي يكتب:بناتنا  مش للبيع !!

مجدي الجندي يكتب:بناتنا مش للبيع !!


اسماعيلية اونلاين : علي مدي سنوات طويلة عشناها شاركنا في حملات عديدة لمواجهة الغلاء . منها بلاها لحمة . وبلاها سمك وبلاها طماطم وبلاها فراخ . وبلاها حلاوة المولد . وبلاها شبكة . علي أمل أن تنخفض الاسعار في بعض السلع التى نحتاجها بشكل يومى ولايمكن الاستغناء عنها . وتلك الحملات انطلقت في زمن الغلاء وانخفاض الرواتب او توقفها عند حد معين . ورغم ذلك لم تنجح جهودنا في كلح جماح الأعلاء التي اثقلت وانهكت كاهل المواطن المصري وأنا أولهم !! ولا زالات الاسعار والاعباء تتحدي كل شئ بداية من ارتفاع الضرائب والرسوم علي كل شئ في حياتنا . وآدينا بنقول " صابرين ومتحملين " حتى تنهض بلادنا وتتعافي اقتصادياً من جديد .. وأعتقد ان ذلك لم ولن يتحقق إلا إذا اغلقنا بوابة الاستيراد لبعض المنتجات التي يمكننا صنعتها في مصر والبحث عن وسيلة حقيقية لتشغيل المصانع التي توقفت والتي سوف تتوقف بفضل الرسوم الباهظة التى يتم فرضها علي اصحاب الشركات والمصانع بداية من رسم الطاقة واستخراج التراخيص . ومليون جهة تسعي لتضييق الخناق مبكراً قبل ان تبدأ عملية الانتاج وفي المقابل نستمع الي تصريحات بتوفير المناخ وتسهيل الاجراءات لتشجيع المستثمرين وجذبهم لافتتاح مصانع جديدة وتوفير فرص عمل ومع زحمة الحياة انطلقت حملة منذ فترة قريبة تحمل اسم " خليها تصدي " املاً في تخفيض اسعار السيارات التى ( ولعت) فينا جميعاً مع ان السيارة اصبحت من الضروريات !!! ولم تحقق هذة الحملة اية نجاحات ملموسة ولم نهدأ من خليها تصدي . لتنطلق علينا حملة جديدة بعنوان خليها تعنس !! وردت البنات بحملة مضادة بعنوان (خليك في حضن امك !!) وقد تباينت ردود الافعال حول تعنس وحضن امك . واعتقد ان تلك الحملات تسببت في زعل البنات من الشباب وتم رفضها بشكل قاطع والدليل الرد السريع بحملة خليك عند امك !!!ويمكن ان تكون مرغوبة لدي البعض . ومع التأكيد ان الاسماعيلية تحتل المرتبة الاولي علي مستوى الجمهورية في الطلاق . فعلينا التسليم ببدء حملة جديدة بعنوان ( أختار صح ) وفي متابعة لمعركة خليها تعنس وخليك في حضن امك قال محمد المصري مؤسس حملة " خليها تعنس"، إن الجميع أساء فهم الاسم والهدف الأساسي من الحملة التي أطلقها مؤخرا، موضحا أن الحملة موجهة للأهل وليس للبنت. وأكد "المصري"أنه لم يقصد إهانة الفتيات إطلاقا، لأن الفتاة ليس لها أي دخل في تفاصيل الزواج ولكننا "عايزين نقول للأهالي تتعاون مع الشباب علشان الموضوع يمشي، غير كده بناتهم مش هتتجوز". وأفاد بأنه فكر في الحملة بعد النجاح الكبير لحملة "خليها تصدي" حول غلاء السيارات، مؤكدا أنه لم يقصد أن الفتاة سلعة، "البنت عمرها ما هتكون سلعة، والحملة موجودة على تويتر منذ عام ٢٠١٧". وبما أن البنت ليست سلعة ولكنها كائن محترم فهى الام والابنة والاخت والزوجة والحبيبة والصديقة . فلاداعي لإهانتها نفسياً ومعنوياً . وأذا كنت تطالب الفناة بعدم المغالاة في تكاليف الزواج . فعليك ان تراعي ذلك عندما يجيلك عريس لبنتك ماذا أنت فاعل عندما يأتى إبن الحلال !؟
بيع واشتري اللى نفسك فيه





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات