كفاية تعذيب للموظفين والغلابة !

الأحد 07 أكتوبر 2018 - 02:40 صباحاً

كفاية تعذيب للموظفين والغلابة !

مجدي الجندي


اسماعيلية اونلاين : الحمد لله صدر قرار بتطوير مستشفي التأمين الصحى بالاسماعيلية . ولكن طول عمرنا نسمع عن معاناة المواطنين وخاصة الموظفين وكبار السن والمعاشلت من سوء الخدمة بالتأمين الصحى . وتبدأ المعاناة من اول البوابة وحالة التوهان وانت رايح مش عارف تتعامل مع مين وتكلم مين .. تشعر فى الوهلة التولي انك غريب الدار . ومش عارف منين يودي علي فين . لتصل في النهاية الي حالة السخط والسخرية من نفسك بعدما تسمع عن اعتذار الطبيب وغياب الاستشاري الذي يأتي مرة واحدة في الاسبوع . ولو حضر يبقي يكتفي بعدد معين من المرضي وحضرتك ترجع الاسبوع الجاي تعيش نفس المأساة . كمان نسمع ان ادوية التأمين الصحى بلاها ادوية لانها بلافاعلية . واحد المرضي قال ان ادوية علاج السكر تصيب اللي معندوش سكر بالسكر . واللي معندوش ضغط بالضغط . وطول عمرنا نسمع ان الفائدة من التأمين الصحى هى اعتماد الاجازات المرضية . للموظفين والطلبة . وطالبنا كثيراً بالغاء هذة الهيئة وتحويل ميزانيتها الي المستشفيات العامة . لان المستشفيات العامة والمراكز الخاصة الكبرى لها ملايين من الجنيهات في ذمة التامين الصحى . وايضاً المستشفيات الجامعية لها ملايين الملايين في ذمة التأمين الصحى ..!! الخلاصة انة تم وقف إجراء كل العمليات الجراحيه بمجمع التأمين الصحى بالإسماعيليه إعتباراً من السبت الموافق 25 أغسطس الجارى وذلك لتطوير المكان أسوة بما يحدث فى المستشفى العام . بالرغم من وجود مكان بديل فى الدور الأول علوى بالمجمع لإجراء العمليات سواء فى القسم الداخلى أو الحضانات. تم ايقاف العمليات الجراحبة بدون ايجاد مكان بديل مما سيؤدى لحدوث مشاكل كبيره : أولاً : زيادة قوائم انتظار مرضى التأمين الصحى . ثانياً : تدمير الأجهزه والمعدات وخاصة الكهربيه والألكترونيه عند تخزينها . وكذلك ضياع ألآلات والإكسسوارات الطبيه وتلف كافة المستلزمات الطبيه . علماً بأنه قد تم توريد اثنين من أجهزة التخدير الحديثه وست ترابيزات عمليات كهروهيدروليكيه حديثه واثنين كشافات عمليات هالوجين حديثه للعمليات فى خلال الشهور القليله الماضيه يزيد ثمنها عن سبعة ملايين جنيه ، وهذه كلها معرضه للدمار بمعنى الكلمه عند تخزينها وعدم استعمالها أو شحن بطارياتها وأجزائها الحساسه . ثالثاً : تلف الأدويه والمستلزمات الطبيه غالية الثمن . ولذلك أرجو اعادة تشغيل أقسام العمليات الحاليه بكامل طاقتها للإنتهاء من قوائم الانتظار التى وصلت إلى أكثر من عشرة شهور . ثانياً : تجهيز مكان بديل لإجراء العمليات بمجمع التأمين الصحى بالإسماعيلية وذلك للإكتفاء بإجراء عمليات الجراحة العامة وجراحات الأنف والأذن والحنجره وجراحات النساء والتوليد وجراحات الرمد . مع تحويل حالات جراحات العظام المعقده والحالات الجراحيه الحرجه إلى المستشفيات الكبرى لاحتياجها لعنايه أكبر .من فضلكم . لم تكن هناك جريمة اذا تم إرجاء عملية تطوير مستشفي التأمين الصحى لحين الانتهاء من الاعمال الجارية بالمستشفي العام . واعتقد ان التطوير مش بوية وسيراميك وازاز وحيطان . التطوير يبدأ بحسن المعاملة والخدمة والاجهزة الطبية والخدمة العلاجية والتمريض . بصراحة كفتية عذاب !!
بيع واشتري اللى نفسك فيه





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات