رئيس شعبة الخضار بالاسماعيلية : دعوات خليها تعفن شو اعلامى !!

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 05:56 مساءً

رئيس شعبة الخضار بالاسماعيلية : دعوات خليها تعفن  شو اعلامى !!

رئيس شعبة الخضار بالاسماعيلية : دعوات خليها تعفن شو اعلامى !!


اسماعيلية اونلاين : نقيب الفلاحين: شركات الشيبسي وراء ارتفاع اسعار البطاطس !!! الاسماعيلية - مجدي الجندي: اكد جمعة الفل رئيس شعبة تجار الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية بالاسماعيلية ان الاسواق سوف تشهد انفراجة في الاسعار وزيادة المعروض من الخضر والفاكهة مع بداية العام الدراسي واكد الفل أن أزمة الطماطم أوشكت علي الانتهاء .. فبعد أن وصلت أسعارها إلي أكثر من 10 جنيهات للكيلو في بعض المناطق إلا أن الأسعار سوف تعود إلي طبيعتها خلال شهر علي أقصي تقدير لحين حصاد محصول الطماطم في مزارع خط الصعيد الذي يغطي جميع احتياجات مصر وتوقع أن يصل سعر الكيلو إلي جنيهين فقط في أسواق التجزئة لتنتهي معاناة المواطن المصري مع الطماطم وقصة بأعتبارها اهم سلعة للمواطن هى والبصل والبطاطس ، وبالنسبة للكوسة فان المعروض قليل جداً بسبب ارتفاع تكلفة الانتاج لانها تحتاج الى كيماوى ومعروف ان اسعار مستلزمات الانتاج الزاعى غالية جداً وبالنسبة للفاكهة هذا موسم البلح هو نجم الشباك ومعه الجوافة ويصل سعر الكيلو من ٨ الي عشرجنيهات ونفس الامر الموز لان المعروض قليل جداً وليس هذا موسمة فقفز السعر الي عشرة جنيهات للكيلو . واوضح الفل ان دعوات المقاطعه خليها تعفن عندهم !!! فأنها لم تستمر طويلاً وعمرها قصير لان المواطن لايستغنى عن الخضار والفاكهة ولكنه ممكن ان يرشد الاستهلاك فقط ولكنة لايقدر علي المقاطعة واعتبرها شو اعلامى فقط!! ..وقال عربي مجاهد نقيب الفلاحين بالاسماعيلية أن السبب الحقيقي وراء ارتفاع أسعار الطماطم ليس التاجر ولا الفلاح ولكن تراجع الإنتاج بشكل ملحوظ نتيجة ل 3 أسباب رئيسية . والتاجر برئ من تهمة التلاعب بأسعار الطماطم فالحاكم الرئيسي لعملية تحديد السعر هو قانون العرض والطلب ومتي زاد الطلب في ظل قلة المعروض ارتفع السعر وهي قاعدة اقتصادية معروفة وقال إن الفارق في السعر بين سوق الجملة وسوق التجزئة والذي قد يصل إلي الضعف لا يجب أن يتم تفسيره علي انه جشع من تاجر التجزئة فهناك تكاليف شحن تصل إلي 3 جنيهات ونصف للقفص الواحد علما بأن القفص يزن 20 كيلو جراما وقد يصل الفاقد فيه إلي أكثر من 5 كيلو بما يعادل الربع وبعد فرز الطماطم يضيف التاجر علي سعر الكيلو تكاليف النقل وهامش الربح الذي يحكمه قانون العرض والطلب ومستوي الزبائن فيظهر الفارق في السعر بين الجملة والتجزئة. أما عن أسباب تراجع إنتاج الطماطم منذ بدء موسم الصيف فهناك 3 عوامل رئيسية تسببت في انخفاض إنتاجية الفدان بنسبة تجاوزت 75٪ فبعد أن كان إنتاج الفدان الواحد يصل إلي 1200 قفص أو أكثر لم يتجاوز إنتاجه 300 قفص .وكذلك الارتفاع الكبير في حرارة الجو خلال الفترة الماضية قضي علي كثير من الزراعات قبل أن تؤتي ثمارها وتزامن ذلك مع إصابة الشتلات ببعض الآفات والحشرات الضارة التي التهمت مزارع كاملة وما زاد الطين بله أن الدواء كان به سم قاتل فالمبيدات التي اشتراها الفلاحون وأصحاب المزارع كانت أكثر فتكا بالشتلات لتقضي علي ما نجا من براثن الآفات وشدة الحر وأملا في تعويض الخسائر لجأ بعض من أصحاب المزارع لشراء شتلات جديدة وإعادة زراعة أراضيهم ولكن في الإعادة قفزت أسعار الشتلات ليصل سعر الألف شتلة إلي 500 جنيه بعد أن كان 100 جنيه فقط ويضاف بند جديد إلي خسائر الفلاح ويضيف عربي مجاهد أن الفلاح بعد أن تكبد هذه الخسائر في المرة الأولي وجولة الإعادة لجأ إلي رفع أسعار المحصول خاصة أن معاناته لا تقتصر فقط علي تغيير العوامل الجوية المتمثل في ارتفاع حرارة الجو والحشرات الضارة .. فقد ارتفعت أجور العمال إلي أكثر من ثلاثة أضعاف ما كانوا يتقاضونه سابقا، وفي ظل نقص السيولة يضطر الفلاح إلي إتباع أسلوب البيع بالآجل رغم مخاطره فيحصل علي قرض من أحد التجار لينفق علي مستلزمات الزراعة مقابل حصول التاجر علي المحصول بعد حصاده بشرط ألا يتحمل التاجر أية خسائر في عملية الزراعة وهو ما يتسبب في الزج بكثير من الفلاحين في السجون لعدم قدرتهم علي سداد ديونهم للتجار، وبذلك فإن معاناة المواطن حلقة في مسلسل طويل من المعاناة الكل فيه متضرر. و يقول تامر الصافي تاجر إن أسعار البطاطس والبصل والباذنجان والخيار والفلفل وغيرها من الخضراوات دخلت هى الاخرى في دائرة الارتفاع الذي ضرب أسعار الطماطم بقوة فقد سجل سعر كيلو الطماطم ٨ جنية والبطاطس ٨ جنية والكوسة عشرة جنية والبصل خمسة جنية والخيار ٨ جنية والفلفل عشرة جنية ،وعلى فكرة البطاطس الموجودة بالاسواق هى خزين محصول الموسم الماضي والمعروض قليل جداً وعلشان كدة سعرها مرتفع بالاضافة الي قيام شركات الشيبيسي بأغراء الفلاحين وشراء محصول البطاطس من الارض باعلي سعر ،
بيع واشتري اللى نفسك فيه





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات