مميش في تصريحات خاصة بمناسبة احتفالات الذكرى الثالة افتتاح القناة الجديدة

الثلاثاء 07 أغسطس 2018 - 12:55 مساءً

مميش في تصريحات خاصة بمناسبة  احتفالات الذكرى الثالة افتتاح القناة الجديدة

مميش في تصريحات خاصة بمناسبة احتفالات الذكرى الثالة افتتاح القناة الجديدة


اسماعيلية اونلاين : الاسماعيلية - مجدي الجندي: يعقد اليوم الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس مؤتمراً صحفياً كبيراً بمناسبة الاختفال بالذكرى الثالثة لافتتاح القناة الجديدة وقال مميش في تصريحات صحفية خاصة ان انشاء قناة السويس الجديدة كان ضرورياً لزيادة القدرة التصريفية لقناة السويس وليست رفاهية وهناك قضيتان رئيسيتان تتعلق بحركة مرور السفن في قناة السويس وهما طاقة الحجم ويقصد بها مدى قدرة القناة على استيعاب حمولات السفن المارة بالمجرى الملاحي وتتمتع القناة الاصلية بكفاءة فائقة في تحقيق هذا المعيار حيث يعبر القناة 62% من اسطول سفن البترول العالمية و 92% من سفن الصب و100% من اسطول سفن الحاويات وكافه انواع السفن الاخرى وان القناة الرئيسية وصلت الي اقصي درجات التطوير بعمق ٦٦ قدم لاستيعاب اكبر احجام السفن في العالم سواء في الوزن او الحجم وقال ان القضيه الثانية وهي الطاقه العدددية والمقصود بها هو عدد السفن التي يمكن عبورها القناة خلال فترة زمنية محددة يوم كامل 24 ساعه وتتأثر الطاقه العددية للقناة بعدة مؤثرات هامة وهي طول الاجزاء المزدوجة من المجرى الملاحي والفاصل الزمني بين السفن العابرة بما يسمح بالتوقف الامن في حاله الطوارئ وسرعه السفن العابرة وتتراوح مابين 13 : 16 كم/ساعه حسب نوع السفينة وحمولتها ونوع البضاعه التي تحملها واماكن عبورها على طول المجرى الملاحي ومزيج انواع واحجام السفن العابرة حيث تتنوع انواع واحجام السفن العابرة وهو مايؤثر على عدد السفن الممكن عبورها يوميا نظرا لتغير السرعات والفواصل الزمنية بينها حسب النوع والحملة وكلما زاد عدد السفن الكبيرة كلما زاد الفاصل الزمني بينها مما يؤدي الى خفض الطاقه التصريفية والعكس صحيح -وحول الاسس التي بنيت عليها فكرة مشروع قناة السويس الجديدة ؟ قال مميش الهدف الرئيسي هو تحقيق اكبر نسبة من الازدواجية في قناة السويس مما يساعد على تقليل زمن عبور السفن بالقناة وتقليل تكلفه الرحلة البحرية والتقليل من فترات توقف السفن بمناطق الانتظار بالمجرى الملاحي مما يرفع من درجة تصنيفه والاستعداد للتعامل مع تنامي حركة التجارة العالمية والقضاء على التفكير في قنوات بديلة بالمنطقة كما انها خطوة هامة على الطريق لانجاح مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس بالاضافة الي زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن في القناة ليصل الى 97 سفينة يوميا عام 2023 بدلا من 49 سفينة عام 2014 وزيادة عائدات القناة لتصل الى 13.2 مليار دولار عام 2023 بدلا من 5.3 مليار دولار عام 2014 وخلق مايقرب من مليون فرصه عمل لابناء مدن القناة وسيناء والمحافظات المجاورة وخلق مجتمعات عمرانية جديدة وبذلك يهدف المشروع اجمالا الى زيادة الدخل القومي المصري من العملة الصعبة بعد تحقيق اكبر نسبة من الازدواجية في قناة السويس الجديدة وتقليل زمن العبور بالنسبة لقافلتي الشمال ليكون 11 ساعه بدلا من 18 ساعه لينخفض على اثرة زمن الانتظار للسفن العابرة وهو ماينعكس ايجابا على تقليل تكلفه الرحلة البحرية لملاك السفن ويسهم في زيادة الطلب على استخدام قناة السويس الجديدة باعتبارها الاختيار الاول لخطوط الملاحة العالمية ورفع درجة تصنيف القناة لدى المجتمع الملاحي العالمي واشار مميش الي ان قرار حفر قناة السويس الجديدة في ذلك التوقيت "قرار جرئ" في ظل الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها مصر وكان من المقرر تنفيذ المشروع في 3 سنوات وقد تم تقليص المدة الزمنية بناءا على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لتبلغ مدة التنفيذ 12 شهر فقط وبالفعل تم الانتهاء من المشروع وافتتاح القناة للابحار في الوقت المحدد اما التكلفه التقديرية للمشروع تبلغ 8.2 مليار دولار 4.2 مليار دولار لحفر القناة الجديدة و 4 مليار دولار لعدد 6 انفاق اسفل قناة السويس وقام الشعب المصري العظيم بجمعها في 8 ايام فقط مسجلا انجازا تاريخيا فريدا لهذا الشعب البطل الذي لا يعرف المستحيل ويؤكد على الدوام قدرته على اجتياز اصعب الظروف عندما يثق في قيادته الوطنية المخلصة واوضح ان الجميع اندمج في آلة واحدة كعقرب الساعة من اجل انجاز مشروع حفر قناة السويس الجديدة وفقا للمخطط ليصل الطول الاجمالي للقناة الجديدة 72 كيلو متر ويشمل ذلك حفر المجرى الملاحي الجديد بطول 35 كيلو متر وبعمق 24 مترا وعرض 320 مترا عند صفحة المياة وبغاطس 66 قدما بالاضافه الى توسيع وتعميق التفريعات الغربية الحالية بطول اجمالي 37 كيلو مترا وبعمق 24 مترا وبغاطس 66 قدما وتشمل التفريعات الغربية بمنطقة البحيرات المرة الكبرى بطول 27 كيلو مترا والتفريعه الغربية للبلاح بطول 10 كيلو مترات وانقسمت عمليات الحفر في المشروع الى قسمين اولهما عمليات ازاله للرمال المتشبعه بالمياة من خلال اعمال التكريك بكميات حوالي 250 مليون متر مكعب حفر تحت منسوب المياة بتكلفه تقديرية 15 مليار دولار جنية وثانيها اعمال حفر على الجاف التي قامت بها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بكميات حوالي 250 مليون متر مكعب وبتكلفه تقديرية 4 مليار جنية وقد تطلبت اعمال التكريك بالمشروع تضافر جهود الكراكات العاملة بهيئة قناة السويس مع طاقم الكراكات الاجنبية التي تم الاستعانة بها من خلال تحالفين التحالف الاول هو تحالف التحدي بقيادة شركة الجرافات البحرية الوطنية الاماراتية ومعها شركتين هولنديتين هما شركة بوسكالس وفان اورد ومعهم شركة جان دي نيل البلجيكية اما التحالف الثاني فهو تحالف الامل ويضم شركتي دردجينج انترناشيونال البلجيكية وجريت اليكس الامريكية وقال الفريق مهاب مميش ان شركات هيئة قناة السويس لعبت دوراً مهماً ولم يقتصر دور شركات هيئة قناة السوي على الاشراف على عمليات التكريك الخاصة بحفر قناة السويس الجديدة وانما عملت الهيئة بالتوازي لتوفير كافه مايلزم لتجهيز المجرى الملاحي وذلك من خلال اعداد التصميمات والرسومات وتحديد المواصفات لاعمال بناء التكسيات اللازمة لحماية جوانب وميول القناة الجديدة فتم ازاله تكسيات وستائر قديمة بطول حوالي 30 كيلو متر وانشاء تكسيات جديدة بطول 100 كيلو متر وبتكلفه تقديرية 500 مليون جنية بالية جديدة تعتمد على استخدام الاحجار الطبيعيه المنتجة محليا من محاجر سيناء للتقليل من اعمال صيانة مستقبلية وقد تطلبت عملية بناء التكسيات تضافر جهود 131 فرقه عمل من شركات القطاع العام والخاص في هذا العمل الجبار علما بأن اعمال التكسيات قد بدأت بمعدل 100 متر طوليا في اليوم ووصلت الى 1500 متر طوليا يوميا وهو مايؤكد قدرة الانسان المصري على قهر الصعاب والتحديات كما تم تصميم وتنفيذ السيفونات الخاصة بالمرافق التي تعترض المشروع وذلك بمعرفه شركات الهيئة شركة الرباط وشركة الترسانه النيلية وذلك بعدد 24 سيفون بطول 600 متر وباقطار مختلفه وتصميم وتنفيذ المحطات البحرية اللازمة لتوجيه ومراقبه السفن العابرة للقناة فضلا عن تصميم وتنفيذ الارصفه والسقالات امام تلك المحطات وتوفير المساعدات الملاحية المتمثله في تجهيز شمندورات الارشاد ومشتملاتها والتي تعمل كعلامات ارشادية للسفن توضح اجناب القناة وتحدد المجرى الملاحي من خلال اجسام عائمة واضحة بالنهار ومضيئة ليلا عبر الطاقه الشمسية المخزنة نهارا بواسطة شاحن الطاقة الشمسية المثبت على جوانب الشمندورة الاربعه وبلغ عدد الشمندورات 110 شمندورة وقد تم انتقائها لتواكب احدص الشمندورات في العالم فالجسم العائم قادم من ايطاليا اما فوانيس الاضاءة فمن اسبانيا وتم تجميعها بواسطة عماله مدربة من بحرية هيئة قناة السويس لتكون فور تشغيلها قادرة على ارسال المعلومات والبيانات الانية لمراكز التحكم ووفقا للمخطط تم انشاء محطة ارشاد جديدة وطباعه الخرائط الملاحية الخاصة بقناة السويس الجديدة بالاضافة الى اعداد الخرائط الالكترونية وعمل محاكاة للقناة الجديدة من خلال تعديل لائحة الملاحة بما يتناسب مع التعديلات الاخيرة للقناة الجديدة كما استطاعت هيئة قناة السويس من خلال شركة القناة للموانئ وهي احدى شركات الهيئة من بناء مراسي المعديات الثلاثة في مدة زمنية لم تتجاوز 3 اشهر تمهيدا لبدء عمل المراسي والمعديات الجديدة التي تضمن ربط شرق القناة بغربها لحين الانتهاء من الانفاق التي يتضمنها مشروع تنمية قناة السويس
بيع واشتري اللى نفسك فيه





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات