أحدث الأخبار:

"مجدي الجندي" يكتب : المتاجرة بأمراض الغلابة .. وعمليات بير السلم

الاثنين 05 فبراير 2018 - 10:25 صباحاً

"مجدي الجندي" يكتب : المتاجرة بأمراض الغلابة .. وعمليات بير السلم

"مجدي الجندي"


مجدي الجندي يكتب:

 المتاجرة  بأمراض الغلابة .. وعمليات بير السلم 

بعد اختفاء ظاهرة محامى التعوضيات الذي كان يتجول في المستشفيات بحثاً عن ضحايا حوادث الطريق بالاتفاق ايضاً مع بعض العاملين بمرفق الاسعاف تلك المهنة الانسانية والتي تضم اشخاص قمة في الاحترام ومراعاة الضمير . وهناك البعض من معدومى الضمير يتجولون في المستشفيات  للحصول علي موافقات المصابين  واهالي المتوفين للحصول علي حقوقهم وبالنص او يخلع  بالتعويض كله .. المهم ياسادة انتشرت  ايضاً..ظاهرة الممرض الناضورجى اوالقومسيونجى داخل المستشفيات العامة هذه ظاهرة سلبية ليس لها مثيل في بقية الدول ومنهم الدلالون ، فالدلّالون ينتشرون بين عيادات الأطباء ويتلقفون المراجعين من الشارع فإذا اخبرهم المريض انه قادم لمراجعة الطبيب الفلاني يكذبون بعدم وجوده وأنه انتقل الى عيادة اخرى عنوانها مجهول وهم لا يترددون عن تشويه سمعة الطبيب الذي لا يدفع لهم بترويج شائعات عن عدم كفاءته، مستغلين جهل البسطاء فيرسلونهم لطبيب آخر ويحصلون على نسبة من اجور الفحص".المصيبة الكبرى ان هناك احد الاطباء وخاصة  في تخصص العظام يستعين  بمن يعملون معهم في المستشفيات لمساعدتهم في عياداتهم واستدراج المرضى لاجراء عمليات جراحية وخاصة مصابي الكسور بالحوض والمفاصل والركب والتى تصل تكلفتها ، الي خمسين الف جنية  ويقوم الناضورجى بدور الناصح الطيب الجدع  ويبدأ في تشويه سمعه المستشفي او الطبيب  والمهم ينجح في اقناع المريض بالهروب الي عيادة الطبيب بمساعدة طبيب  صغير وممرض او ممرضة  وعامل المهم كل واحد من العصابة بياخد اتعابة  التى تبدأ من الف جنية عن كل حالة ويستخدمون طرقا غير انسانية يستخدمها بعض الاطباء ويؤكد "معظم ضحايا الدلّالين هم من الفقراء وسكان أطراف المحافظة والقرى النائية وأحيانا يستغل الطبيب جهلهم ويخبرهم بتشخيص غير صحيح لغرض إجراء فحوصات إضافية كالأشعة والسونار والفحوصات المختبرية ويكون على اتفاق مسبق مع تلك المختبرات وله نسبة ربح معينة يعوّض بها ما يدفعه للسمسار".ويقوم الطبيب باجراء العملية داخل غرفة عمليات تحت بير السلم وبعضها غير مرخص  ولو مرخصة  تكون غير مهيأة لإجراء عمليات  وهناك مستشفيات خاصة  لاتحتاج الب العلق فقط ولكنها تحتاج الي قرار ازالة فوري ..ولابد من تدخل مدير الصحة والرقابة الادارية بشكل قاطع  للقضاء علي البيزنيس القذر والمتاجرة بحياة وامراض الغلابة  ويخلصونا من العصابة التى تضم  بعض اطباء العظام والتخدير والممرضين والعمال وآخرين  ..ارحموا الغلابة  !يرحمكم الله 

بيع واشتري اللى نفسك فيه





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات