مجدي الجندي يكتب : إنت وشطارتك !!

الخميس 09 نوفمبر 2017 - 12:08 مساءً

مجدي الجندي يكتب : إنت وشطارتك !!

مجدي الجندي


في حوار سريع مع صاحب كشك  صغير باأحد شوارع الاسماعيلية بالأحياء الشعبية سألتة مفيش حتة فاضية جنبك  اعمل فيها كشك  علشان آكل عيش..  رد عليا ببساطة قائلاً   لا يااستاذ معدش فية  مكان فاضي .. قلت له فية مكان بين الكشك والتانى قال  لا .. دة  " حرم " الكشك علشان البضاعة ودلوقتى معدش فية ترخيص خلاص اللي رخص رخص قلت لة مااروح االحى واعمل ترخيص . قال انت وشطارتك  بس صدقنى خلاص كان زمان!! 
 
وقفت صامتاً اعلن حزنى واوهمتة ان الدنيا اسودت في وجهي  . فصعبت علية !! قال ممكن  تشترى رخصة كشك بسبعين ألف جنية    صرخت في وجه  مستغرباً لية ياحاج ، فرد قائلاً هو انت فاكر ايه  انت مش عايش معانا يااستاذ   دة سعر الكشك الي علي الشارع العمومى او الناصية بيساوى ١٢٠ ألف جنية 
قلت لية ياعم  قلت لة مش معايا المبلغ دة
 اشترى بية  قال ممكن ايجار بخمسة الاف جنية في الشهر . سألت نفسي ؟ لو هاادفع الخمسة ايجار فقط يبقي هااكسب كام وازاي علشان اسدد الايجار واصرف علي ولادي وتعليمهم وعلاجهم وملابسهم واسدد الفواتير بتاعة الكهرباء والغاز والمية والتليفونات والدروس الخصوصية ومصاريف الجامعة  وحاجات كتيرة اوى محتاجة فلوس علي الاقل ١٥ الف جنية في الشهر . 
المهم انسحبت بهدوء من الحوار الهادئ مع صاحب الكشك وقلت عندة حق اللى " رخَص  رخَص! والحياة فُرص  ولازم " نستفرصها "
قبل أن     " تفترسنا "
وبمناسبة هذة القصة الواقعية  اتمنى ان نبحث عن آلية جيدة لتقنين اوضاع اصحاب الكرافانات المنتشرة بنمرة ستة   وان نضع في الحسبان كيف سيكون الموقف عندما يبدأ تشغيل الفندق الجديد بجزيرة الفرسان  من المؤكد ان الوضع الفوضوى الحالي سوف يختفي من هذة المنطقة التى ستكون اكثر روقناً ورقياً ولايصح ان يكون بها اية اشغالات تشوه المنظر الجمالي  . ولذلك اقترح ان يكون هناك دوراً للغرفة التجارية بالاسماعيلية للاسراع في عمل قاعدة بيانات لاصحاب الاكشاك المتحركة  وانشاء كيان قانونى لهم وان يقوموا بسداد اشتراكات شهرية وان نحدد ونختار  لهم اماكن  بالطريق الدائرى الذي زحفت الية الاكشاك والكافيهات واستولي اصحابها علي مساحات شاسعة بدون سند قانونى اتمنى ان تكون هناك لجنة محايدة لاتعرف للمجاملات او السمسرة طريقا  لنبدأ من الآن  لأن الامر سيكون حتمياً وواقعياً عندما يدخل الفندق الجديد الخدمة  وقبل ان ندخل في مهاترات ومصادمات وعنف   اعتقد اننا قادرون علي احتواء هذا الامر بكل هدوء  
قد يتهمنى البعض بأننى اشجع انتشار ظاهرة الاكشاك في مدينتى الجميلة ولكنها بالفعل اصبحت بلد الالف كشك ! بمزاجنا اومزاجهم فهل نبدأ بهدوء ونظام قبل ان يستفحل الامر وتسيطر الفوضي وساعتها سيخسر الجميع  كل شئ!! 



ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات