مجدي الجندي يكتب : "التابلت" فيه ُسم قاتل !!

الأحد 10 سبتمبر 2017 - 11:24 صباحاً

مجدي الجندي يكتب : "التابلت" فيه ُسم قاتل !!

التابلت


اثبت  مشروع   التابلت المدرسي لطلاب الثانوية العامة فشله بجدارة  وبالتالي فشل وزارة التربية والتعليم في تطوير نظام التعليم في مصر . وتحول الامر الي سبوبة . ووسيلة لفساد اخلاق الطلاب ..و أكد الخبراء  أن بعض  مراكز التطوير التكنولوجى بالمديريات، التى تسلم فيها طلاب الثانوية العامة أجهزة التابلت أرسلت خطابات إلى الوزارة وقطاع الكتب، أكدوا فيها «عدم صلاحية التابلت»فى العملية التعليمية ، لأن الطلاب يعانون تعطل الأجهزة إضافة إلى عدم وجود وصلات( نت) وكهرباء لشحن البطارية. وهو ماجعل المديريات التعليمية  تطالب بتوفير الكتب بديلا للتابلت، لتسليمها للطلاب وإجراء حصر دقيق للأعداد المطلوبة حتى توفرها الوزارة ، وأن رئيس الإدارة المركزية لشئون الكتب وافق على توفير الكميات المطلوبة.لنحو 212 ألف طالب وطالبة تسلموا خلال السنوات الاربع الماضية أجهزة تابلت فى 6 محافظات  ومنها الاسماعيلية وذلك حسب ما أعلنته الوزارة .ووافق الوزير بالتالى على توفير كتب للطلاب فى الوقت الذى تعانى فيه الوزارة وحتى الآن مشكلة عدم وصول الكتب الدراسية إلى المدارس   وتلقت الوزارة شكاوى أيضا من أولياء الأمور بعدم جدوى التابلت ، وطلب تسلم أبنائهم للكتب.
 
ومشروع التابلت  اعتبره وزير التعليم الأسبق  الخطوة التى ستغير أسلوب التعليم المصرى ومساره وتجعله فى التجارب المعدودة دوليا، وفى النهاية وعلى مدار عامين سابقين لم يتم توزيع التابلت، إلا على 212 ألف طالب أغلبهم فى المحافظات الحدودية ، وانتهى الأمر أن بعضهم باعه أو اكتفى باستخدامه فى الألعاب، وبعضهم أخذه أشقاء الطالب لمتابعة صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعى ، واستغلت بعض المدارس الخاصة فكرة المشروع لعمل (بيزنس) وطبقت نظام التابلت ، وحققت من ورائه مبالغ طائلة ، بإرغام أولياء الأمور على شراء نوعيات منه من خلال المدرسة ووضع حسابه لدى بنك خاص ، بينما أرغمت آباء الطلاب فى نفس الوقت على دفع ثمن الكتب وتسليمها لهم رغم أن المشروع كان بالأساس لتعويضهم عن الكتاب المدرسى بمنهج إلكترونى ونظام تعليم تفاعلى ، فضلا عن تلافى إرهاق ميزانية الوزارة والدولة دون فائدة. كما  أن الوزارة لم تدرب المعلمين على إمكانات تشغيل الجهاز ولم تضع أسلوبا رقابيا يضمن تدريب المعلمين الذين انصرفوا للدروس الخصوصية ، وهناك كثير من المدرسين يقومون بتسجيل حضورهم ثم الانصراف إلى أعمالهم الخاصة مثلهم مثل الطلاب دون دخول الفصل أو استخدام التابلت .
 
وإن معنى فشل مشروع التعليم الإلكتروني  يعنى ضياع 290 مليون جنيه  خصصت لنحو 15 محافظة، نفذت المرحلة الأولى فى 6 محافظات فقط  .. وزيادة في مفهوم السبوبة ارتبط تسليم التابلت " الخربان" بمنح الطلاب شهادة النجاح من المدرسة او سداد قيمتة علي انه "جديد نوفي"..
 
والسؤال الحائر مامصير الاجهزة الخربانة التى تم تجميعها من الطلاب وماهو مصير الاموال التى تم تحصيلها من اولياء الامور مقابل التابلت . وانصح نفسي قبل اولياء الامور. لاتتسلموا التابلت لأنة "طبيخ بايت " لا تقع ياصديقي في الفخ الذي وقعنا فيه جميعاً وبذلك قد رسخنا في ذهن الجيل الجديد كيف تصبح نصاباً ومراوغاً وفاشلاً بعلم التربية والتعليم واصبح شعارها  لاتربية ولا تعليم ..



ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات