مجدي الجندي يكتب: من هنا تبدأ الحكايات

الأحد 30 أبريل 2017 - 01:05 مساءً

مجدي الجندي يكتب: من هنا تبدأ الحكايات

مجدي الجندي


اسماعيلية اونلاين :

مما لاشك فية المؤتمرات الشبابية التى تتبناها الدولة  تؤكد أنه آن الآوان للقضاء علي تهميش شباب مصر الذين عانوا كثيراً من هذة الصفة وهى " التهميش"  فعلي  مدار 3 أيام مضت، عقدت حلقات نقاشية وجلسات، للاستماع إلى أطروحات ورؤى وأفكار الجيل الجديد  وسط استماع الرئيس والحكومة باهتمام لصوته، والرد عليه، في مشهد أشاد به الكثيرون، ورأوا أنه بداية حقيقية للتصالح مع الشباب وإشراكهم في صنع القرار، ولو بقدر ضئيل أفضل مما مضى.
 وأشاد الكثيرون بذلك المؤتمر، وبمشاركة الرئيس السيسي، للشباب وسماعه لأطروحاتهم ورؤاهم لحل المشاكل، في المجالات المختلفة السياسية والرياضية والإعلامية، وسط حضور عدد كبير من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.
 كل هذا جيدًا، ولكن حتى لا نكون سطحيين في تناول الأمور، ونكتفي انبهارًا بشكل المؤتمر والصورة المضيئة التي رأيناها، وحتى نحقق فائدة منه، على الرئيس والحكومة تنفيذ توصيات المؤتمر  حتى يكون مثمرًا.
 فعلى الرئيس والحكومة الالتفات إلى اهم التوصيات منها إنشاء هيئة مستقلة، ومركز إبداعي للمشروعات وتعديل التشريعات القانونية دعمًا للاستثمار، من أجل جذب استثمارات، تساهم في تحسين الوضع الاقتصادي ودفع عجلة الإنتاج.
 كذلك ينبغي التأكيد على وصول الدعم لمستحقيه، ودراسة تحويل الدعم العيني إلى نقدي، حتى تتحقق العدالة الاجتماعية المرجوة، التي بها يمكن للرئيس أن يكسب شعبية كبيرة، وضمان شريحة عريضة من الشعب، وكذلك رفع قدرة الإنتاج وتنفيذ برامج الإصلاح المتكاملة لعلاج أزمة سعر الصرف.
 أيضًا من أهم التوصيات المهمة التي خرج بها المؤتمر، إنشاء هيئات مساعدة للوزراء من الشباب، من شأنها العمل على تقديم رؤى مختلفة وأفكار جديدة بإمكانها القضاء على الروتين والبيروقراطية.
 والتأكيد على زيادة الوعي السياسي للشباب بكل السبل الممكنة، والعمل على تجهيز دراسات وافية عن احتياجات سوق العمل من التعليم، وربط احتياجات المشروعات القومية بسوق العمل، وتفعيل دور هيئة جودة التعليم والاهتمام بالمعلم بما يكفل له أداء رسالته.
أيضا من التوصيات المهمة جدًا، البدء في دراسة كيفية عودة الجماهير للملاعب، ولا أجدها صعبة، لأن في عودة الجماهير رسالة إلى الخارج قبل الداخل باستقرار الأوضاع الأمنية وقدرة مصر على تحقيق الأمن بالشكل الذي تريده.
 أيضًا لابد من الأخذ بتوصية، تنمية الصعيد وتعمير سيناء، وإطلاق برامج توعية صحية لأضرار المخدرات وإصدار تشريعات رادعة للهجرة غير الشرعية، وتشديد الرقابة على المصنفات الفنية وتفعيل المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، ووضع آلية لمتابعة تنفيذ توصيات هذا المؤتمر.
و العمل على زيادة الوعي الثقافي والاعتزاز بالتراث الثقافي، والاهتمام بالأفلام الوثائقية، وبيوت الثقافة .
  وللحقيقة فأن  مؤتمر بدون تنفيذ توصيات، هو مجرد حبر على ورق، وأرى أن توصياته لو تحققت فعلًا، وأخذ بها الرئيس وحكومته، لأسكت الكثير من المعارضين واستحق عن جدارة لقب (الرئيس الداعم للشباب)، وسيكون خطوة جيدة منه بعد الخطوة السابقة بإطلاقه عام الشباب، 
وفي النهاية اعتقد ان الاسماعيلية تحتاج الي بناء عدة فنادق علي مستوى راقي يليق بمكانتها لاسيما وانها بوابة مصر الشرقية ودائماً تبدأ منها الحكايات والتاريخ . حتى تكون قادرة علي استيعاب كل ضيوف العالم . لأنها اصبحت مدينة تستحق ان تكون عاصمة للسلام والمؤتمرات العالمية  
 
بيع واشتري اللى نفسك فيه



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات